«إيني»: الاتفاق مع المؤسسة الوطنية للنفط «مهم لكل الأطراف»

الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني الإيطالية للطاقة، كلاوديو ديسكالزي. (الإنترنت)

وصف الرئيس التنفيذي لمجموعة «إيني» الايطالية، كلاوديو ديسكالزي، الاتفاق مع ليبيا بأنه «حقيقة، مهم بالتأكيد، أولاً بالنسبة لليبيا ولمجموعة إيني ولإيطاليا من حيث تنويع مصادر الطاقة»، على حد وصفه.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط ومجموعة «ايني» قد  وسعتا الخطط التشغيلية لعام 2019، بعد التوقيع، قبل أيام، على خطاب نوايا ثلاثي مشترك مع شركة «بريتش بتروليوم» لاستئناف أنشطة الاستكشاف في المناطق المشمولة في اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج الخاصة بشركة «بريتش بتروليوم».

وقال ديسكالزي في تصريحات على هامش حدث اقتصادي في روما الجمعة، إن من «شأن هذا الاتفاق أن يغيّر الوضع في ليبيا، لأنها جمدّت الاستثمارات منذ 8 سنوات تقريباً»، متابعًا: «من الواضح إذا بدأ بلد ما الاستثمار وبطريقة معمّقة، فسوف يخلق ظروفًا لوضع أقل توتراً، وفرص عمل وتنمية أكبر».

وجدد: «هذا الاتفاق مهم لأن الأمر يتعلق بحوالي 54 ألف كيلو متر مربع، في البحر وعلى اليابسة، كما أنه قريب من منشآتنا الحالية، إنها احتياطيات مهمة جدًا: النفط والغاز والغاز المكثف، بالطبع لدينا كل البنى التحتية اللازمة»، مشيرًا إلى أن الاتفاق «يدلّ كذلك على وجود علاقة ممتازة بين شركات النفط لأنه جاء بمبادرة من بريتش بتروليم، ووجد ترحيباً من جانبهم».

وتتضمن اتفاقية الاستكشاف وتقاسم الإنتاج، الموقعة بين المؤسسة الوطنية للنفط و«إيني» و«بريتش بتروليم»، ثلاث مناطق تعاقدية، منطقتان بريتان في حوض غدامس ومنطقة بحرية في حوض سرت بمساحة إجمالية قدرها 54 ألف كم².

المزيد من بوابة الوسط