السلطات الليبية تفرج عن قاربين إيطاليين للصيد وطاقمهما احتُجزا قبل يومين

رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي. (الإنترنت)

أعلن رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي، أن السلطات الليبية أفرجت عن قاربين للصيد وطاقمهما 13 بحارًا، يتبعان بلدة ماتزارا دي فاللو بإقليم صقلية، بعد احتجازهما قبل يومين واقتيادهما إلى ميناء رأس الهلال، شرقي ليبيا.

وقال كونتي، في تصريحات نقلتها وكالة «آكي» الإيطالية: «تلقيت للتو تأكيدًا بأن زورقي الصيد Matteo Mazzarino’ وAphrodite Pesca، اللذين احتجزتهما وحدات عسكرية ليبية ليلة الأربعاء، قد تمّ منحهما الإذن بالعودة إلى إيطاليا».

وأضاف كونتي: «يمكن لمواطنينا العودة إلى ديارهم. نحن لم نتركهم أبدًا لوحدهم وسعينا باستمرار على تجاوز هذا الوضع».

واتهمت السلطات الليبية الزورقين بـ«الصيد في المياه الدولية والاقتصادية الليبية»، بينما ذكر رئيس بلدية ماتزارا ديل فاللو، نيكولا كريستالدي في تصريح سابق أن عملية الاحتجاز تمت في «منطقة تعتبرها ليبيا جزءًا من مياهها الإقليمية دون موافقة من السلطات الدولية»، مطالبًا سلطات بلاده بـ«التدخل بشكل عاجل» لضمان سلامة طاقم القاربين.

المزيد من بوابة الوسط