مؤسسة النفط تناقش معدلات الإنتاج المتوقعة من النفط والغاز للعشر سنوات القادمة

الاجتماع الفني الثاني بين مؤسسة النفط وشركة الخليج العربي. (صورة من مؤسسة النفط)

ناقشت المؤسسة الوطنية للنفط، في اجتماع عقد على مدار يومين، بشركة الخليج العربي للنفط، أداء الحقول واحتياطاتها النفطية، ومعدلات الإنتاج المتوقعة من النفط والغاز الحر والمصاحب للعشر سنوات القادمة والافتراضات التي بنيت عليها هذه التوقعات ومدى واقعيتها ومخطط الحفر المقترح في عام 2019 ومدى توفر الحفارات لاستيعاب وتنفيذ هذا البرنامج حسب المخطط.

وقالت مؤسسة النفط، في بيان صادر عنها اليوم الجمعة، إن الاجتماع الفني الثاني لهذا العام الذي عقد بين مؤسسة النفط وشركة الخليج العربي، يومي 10 و11 أكتوبر الجاري، استعرض نشاطات الشركة في الفترة بين أبريل وسبتمبر 2018.
 
وأشارت إلى أن اليوم الأول عرض خلاله نشاط إدارة السلامة وحماية البيئة ومناقشة نشاط الشركة فيما يخص الحفر التطويري والدراسات المكمنية والمعملية وصيانة وإصلاح الآبار والنتائج المتوقعة من آبار إعادة الدخول وسير تنفيذ هذه النشاطات والميزانيات المعتمدة بالخصوص ومستهدفات وبرامج الشركة لعام 2019.
 
وبحسب البيان، فإنه جرى التركيز على المشاريع ذات الأولوية في تحسين السلامة وزيادة الإنتاج والمحافظة عليها، إضافة إلى مشاريع حقن المياه التي تهدف إلى المحافظة على الضغوط الميكنية ومناقشة الصعوبات الفنية والمالية التي تحول دون تنفيذ هذه المشاريع حسب ما هو مخطط له.
 
كما ناقش الحضور أداء الحقول واحتياطاتها النفطية، ومعدلات الإنتاج المتوقعة من النفط والغاز الحر والمصاحب للعشر سنوات القادمة والافتراضات التي بنيت عليها هذه التوقعات ومدى واقعيتها ومخطط الحفر المقترح في عام 2019 ومدى توفر الحفارات لاستيعاب وتنفيذ هذا البرنامج حسب المخطط.
 
 وناقش الاجتماع في يومه الثاني، نشاط منطقة التعاقد 91 بحقل النافورة، حيث تم استعراض أداء الحقل وتوقعات الإنتاج للعشر سنوات القادمة وسير عمليات الحقن بالحقل، إضافة إلى عمليات الصيانة التي تم تنفيذها على الآبار ووضعية المشاريع المتعلقة بالتسهيلات السطحية وحالة ضواغط الغاز المستخدم في عمليات الإنتاج، كما تم تخصيص عرض عن نشاط وبرامج الفريق المشترك لمنطقة التعاقد والتقييم المبدئي الذي قام به الشريك الأجنبي لإعادة تطوير الحقل في ظل نتائج الدراسة المكمنية، بالإضافة الى استعراض نشاط عمليات الإنتاج وكميات الخام المنتج من الحقول والمضخ والمحول إلى المصافي والموانئ خلال الفترة المتراوحة بين أبريل وسبتمبر من السنة الحالية وإجمالي إنتاج الغاز واستعمالاته لنفس الفترة.

وقدمت إدارة الصيانة بالشركة عرضًا عن وضعية مشاريع الصيانة ونسب إنجازها في كافة الحقول والموانئ، إضافة إلى العمرات المبرمجة لضواغط الغاز والمولدات والخزانات والفواصل بكافة المواقع.
 
بدورها، استعرضت الإدارة العامة للهندسة والمشاريع نشاطات 2018 وبرامج 2019 المتعلقة بعمليات الربط الكهربائي والميكانيكي للآبار والتسهيلات السطحية ومعدات إنتاج وتجميع وفصل ومعالجة النفط الخام والمشاريع المتعلقة بالأمن والسلامة ومكافحة الحرائق والمنشآت السكنية بالحقول والمواقع والميزانيات المطلوبة لتنفيذ هذه المشاريع والصعوبات الفنية واللوجستية والمالية التي تحول دون تنفيذها والعمل على تذليل هذه الصعاب.

الاجتماع الفني الثاني بين مؤسسة النفط وشركة الخليج العربي. (صورة من مؤسسة النفط)
الاجتماع الفني الثاني بين مؤسسة النفط وشركة الخليج العربي. (صورة من مؤسسة النفط)
الاجتماع الفني الثاني بين مؤسسة النفط وشركة الخليج العربي. (صورة من مؤسسة النفط)

المزيد من بوابة الوسط