رغم بعض التخوفات.. موافقة مبدئية من مجلس الدولة على مقترح «النواب» بشأن «الرئاسي»

عضو مجلس الدولة سعد بن شرادة

أحال المجلس الأعلى للدولة، الخميس، المقترح المقدم من مجلس النواب حول آلية اختيار المجلس الرئاسي، إلى لجنة الحوار لإدخال بعض التعديلات عليه، بسبب تحفظات عدد من أعضاء مجلس الدولة، وذلك في ختام اجتماع عقد الخميس انتهى بالموافقة المبدئية على المقترح.

وقال عضو مجلس الدولة سعد بن شرادة في اتصال مع «بوابة الوسط»، إن 79 عضوًا حضروا جلسة اليوم لمناقشة المقترح، بحضور كامل لهيئة رئاسة المجلس.

وتابع: «أظهرت المناقشات أن هناك توافقًا كبيرًا على المقترح من الناحية المبدأ، إلا أنّ هناك تخوفًا من بعض النواب، ولذلك جرى الاتفاق على إحالته للمناقشة لإجراء بعض التعديلات عليه».

عبد السلام نصية: الأنظار تتجه نحو مجلس الدولة للتصويت على آلية اختيار المجلس الرئاسي

وأوضح بن شراده أن جلسة اليوم كانت تستهدف التصويت على المقترح، لكنه استدرك بأن «نقاشات مطولة بين الأعضاء المختلفين بين اعتماده كما هو أو إدخال تعديل عليه».

وتابع بأن «المناقشات انتهت بالتصويت داخل القاعة على تسليمه إلى لجنة الحوار للنظر في تخوفات بعض الأعضاء وإدخال تعديلات وتحديد جلسة الاثنين المقبل للتصويت عليه».

وكان رئيس لجنة الحوار بمجلس النواب، عبد السلام نصية، أحال المقترح المتعلق بآلية اختيار المجلس الرئاسي الذي تمت مناقشته وإقراره بجلسة رسمية بمجلس النواب، إلى رئيس لجنة الحوار في المجلس الأعلى للدولة موسى فرج.

طالع مقترح آلية اختيار المجلس الرئاسي