وزراء خارجية أوروبا يبحثون الاثنين المقبل الأزمة الليبية

وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فديريكا موغيريني

يبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الذين يجتمعون في لكسمبورغ الأسبوع المقبل، الأزمة الليبية من مختلف جوانبها، في إطار مواصلة نقاشهم حول ليبيا الذي أطلقوه نهاية سبتمبر الماضي في نيويورك.

وأجرى المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، محادثات مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني، اليوم، بعد اجتماعه الأربعاء مع أمين عام حلف شمال الأطلسي.

وقال مسؤول أوروبي كبير ضمن الإعداد للاجتماع الوزاري، الاثنين المقبل، إن الاتحاد يعتزم مساعدة البعثة الأممية على ضمان نجاح الانتخابات في ليبيا، مشيرًا إلى أن موعدها المحتمل، العام المقبل.

وتحدث المسؤول عن دعم غير مباشر لرفض إيطاليا تنظيم الانتخابات قبل نهاية العام الجاري، معتبرًا أنه لا تتوافر الظروف المناسبة لذلك.

وكان مصدر أوروبي مطلع قال إن بروكسل مستعدة لتقديم كافة المساعدات الممكنة لدعم عمل الأمم المتحدة في ليبيا للتوصل إلى تنظيم انتخابات بداية العام المقبل.

ويصف الأوروبيون بـ«الصعب» تنظيم انتخابات في الموعد الذي تم الحديث عنه سابقًا خلال مؤتمر باريس، أي 10 ديسمبر، حيث «نحتاج لتوفر بنى تحتية متكاملة ولأطر قانونية ولاتفاق كافة الأطراف للحصول على نتائج تتمتع بالصدقية، الأمر غير المتوفر حاليًّا»، بحسب المصدر نفسه.