سياسي إيطالي معارض: الليبيون يطلقون النار على صيادينا من زوارق أهديناها لهم

زورق تابع للبحرية الليبية. (الإنترنت)

قال سياسي إيطالي يساري معارض، إن الليبيين يطلقون النار على صيادينا من زوارق الدورية التي أهديناها لهم.

وكان نيكولا كريستالدي، رئيس بلدية ماتزارا ديل فاللو التابعة لإقليم صقلية (جنوب إيطاليا)، أعلن أن «السلطات الليبية احتجزت قاربين لصيد الأسماك تابعان لبلدته، وعلى متنهما 13 شخصًا»، مبديًا الثقة بأن «السلطات الدبلوماسية الإيطالية ستتدخل بشكل عاجل لضمان سلامة بحارينا وبث الطمأنينة في قلوب عائلاتهم».

اقرأ أيضًا: البحرية الليبية تحتجز سفينتي صيد إيطاليتين

وقال السكرتير الوطني لحزب اليسار الإيطالي، نيكولا فراتويانّي في تصريحات الأربعاء، «إنه عمل فني حقًّا، فالحكومة الإيطالية تمنح وسائل وأسلحة لا توقف المهاجرين فحسب، بل تخاطر بقتل مواطنينا أيضًا، وإطلاق النار على الصيادين الإيطاليين»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وأشار فراتويانّي المنتمي الى حركة (أحرار ومتساوون)، بالقول: «على سلطتنا التنفيذية أن تضمن الآن سلامة أفراد الطاقم وعودتهم إلى ماتزارا، وأن تحظر على الفور أي تسليم جديد لقوارب الدوريات إلى هذه الجماعات المسلحة».


وقال آمر السرية المقاتلة سوسة، مقدم مهندس محمد المجدوب، إنه تم فتح محضر تحقيق للصيد الجائر ضد جرافتي الصيد الإيطاليتين التي تم ضبطهما داخل المياه الإقليمية الليبية.

ورد المجدوب في تصريح إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء، على رئيس بلدية مازارا ديل فالو الذي اتهم البحرية الليبية بإطلاق النار على الجرافتين دون تحذير قائلاً: «تم توجيه نداء لهم باللغه الإنجليزية ولكن رفضوا الانصياع ولم يستجيبوا للنداء الموجه إليهم» فتم التعامل معهم.