صنع الله يطالب باستراتيجية دولية موحدة لحل المشاكل الأمنية في ليبيا

صنع الله متحدثا للحاضرين بمؤتمر النفط والغاز في لندن. (المؤسسة الوطنية للنفط)

طالب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، المجتمع الدولي بضرورة وضع استراتيجية موحدة لحل المشاكل الأمنية في ليبيا، حاثًا إياه على «إعادة النظر في النهج الذي يتبعه إزاء ليبيا».

جاء ذلك في كلمة ألقاها صنع الله خلال مؤتمر النفط والغاز في العاصمة البريطانية لندن، اليوم الأربعاء، الذي يحضره عدد من أهم القيادات العالمية في قطاع النفط والغاز.

وقال صنع الله «إن المجتمع الدولي ينظر إلى انعدام الأمن في ليبيا كمشكلة داخلية، في حين أن الحرب الأهلية الليبية تحرّكها جهات خارجية لخدمة أجندات مختلفة».

وأشار صنع الله في كلمته إلى النجاح الذي حققته المؤسسة الوطنية للنفط في الآونة الأخيرة على مستوى الإنتاج الذي تجاوز معدّله مليون برميل في اليوم، رغم كل المحاولات الرامية إلى زعزعة استقرار القطاع.

وأضاف قائلًا: «تتعرّض المؤسسة الوطنية للنفط لهجمات متكررة ومستمرة. ونحن ندافع عن أنفسنا يوميًا ضد كل الأعمال العدوانية، سواء كانت ذات خلفية إجرامية أوعسكرية أوسياسية أوتجارية. ولولا الاضطرابات والهجومات المستمرّة، لكنّا نسعى إلى تحقيق أكثر من ضعف مستويات الإنتاج الحالية».

وأكد صنع الله، عزم المؤسسة الوطنية على الاستمرار في مواجهة هذه التحديات، داعيًا الحاضرين للمؤتمر إلى «مساندة المؤسسة في مساعيها الرامية لخلق مستقبل أفضل للشعب الليبي يتسّم بالرخاء والوحدة والفرص الوفيرة».

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط رحبت هذا الأسبوع بعودة الشركاء الدوليين إلى ليبيا، كما حصلت على الدعم الكامل من الحكومة الروسية. وأكّد صنع الله في خطابه على وفرة الفرص التجارية في ليبيا، معربًا عن أمله في توفّر بيئة عمل أكثر أمنًا واستقرارًا للمؤسسة الوطنية وموظفيها.

المزيد من بوابة الوسط