اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لكلية الاقتصاد بجامعة المرقب في الخمس

اختتمت عصر اليوم الثلاثاء، فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لكلية الاقتصاد والتجارة بجامعة المرقب في مدينة الخمس، والذي كان بعنوان «الثورة التكنولوجية واقتصاديات القرن الحادي والعشرين».

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر حسين فرج الحويج لـ«بوابة الوسط» إن محاور المؤتمر تركزت على التطور الاقتصادي في ظل الثورة التكنولوجية، والحكومة والخدمات الإلكترونية، وتحديات مهنة المحاسبة في ظل الثورة التكنولوجية، واستراتيجيات التسويق في البيئة الالكترونية، والبيئة التشريعية والقانونية للمجتمع المعلوماتي.

وبيّن الحويج أن الهدف من المؤتمر هو مناقشة آخر التطورات في مجالات اقتصاد المعرفة وتطبيقاته، ودور التكنولوجيا في تطوير النظام المصرفي بالدول النامية، ومناقشة ومعرفة أهم الضوابط التشريعية والقانونية اللازمة للمعرفة التكنولوجية.

وأضاف الحويج أن المؤتمر شهد عرض 52 ورقة بحثية جرى اختيارها من بين أكثر من 150 ورقة بحثية استقبلتها اللجنة العلمية للمؤتمر الدولي الثاني لكلية التجارة والاقتصاد بجامعة المرقب هذا العام.

وانطلقت فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لكلية الاقتصاد والتجارة بجامعة المرقب في مدينة الخمس يوم السابع من أكتوبر الجاري بمشاركة العديد من الباحثين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات الليبية.

المزيد من بوابة الوسط