استمرار أعمال الصيانة بمطار بني وليد استعدادًا لاستقبال الرحلات المدنية

تواصل اللجنة المكلفة من قبل الحكومة الموقتة والمشرفة على صيانة مطار بني وليد المدني، أعمالها من أجل تطوير وتجهيز المطار استعدادًا لافتتاحه خلال الفترة القادمة لاستقبال الرحلات المدنية بعد قرار تحويله إلى مطار مدني.

وقال رئيس اللجنة المشرفة على استكمال مطار بني وليد، الزروق بشير الزروق لـ«بوابة الوسط» إن الشركة المنفذة لأعمال الصيانة بدأت تركيب منظومة الاتصالات والمراقبة والسياج الخارجي الخاص بالمطار والأجهزة الخاصة بحمل حقائب المسافرين، إضافة إلى استكمال الإضاءة الخارجية للمطار.

يشار إلى أن لجنة الأزمة التي شكلتها الحكومة الموقتة في مدينة بني وليد، كانت قد خصصت مبلغ 2.5 مليون دينار لصيانة مطار بني وليد وتحويله إلى مطار مدني.

وبدأت الشركة المكلفة بتنفيذ أعمال الصيانة والتطوير في مطار بني وليد العسكري، أعمالها في 14 مايو الماضي، تحت إشراف اللجنة المكلفة من قبل الحكومة الموقتة لتحويله إلى مطار مدني، حتى يتسنى له استقبال الرحلات الجوية.