إقبالا ضعيف على الدراسة بالتعليم الأساسي في بني وليد

شهدت مدارس التعليم الأساسي في بني وليد إقبال ضعيف من قبل الطلاب رغم مرور ثلاثة أيام على انطلاق العام الدراسي الجديد (2018 - 2019) بالمدينة الذي بدأ الأحد الماضي.

وقال مدير التواصل والإعلام بمراقبة تعليم بني وليد، عمر صالح لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، «إننا نعطي طلابنا الدفعة المعنوية قبل توزيع المواد العلمية، بما يسهم في ارتياح الطلاب وتقبلهم للمواد دون خوف وقلق، وكذلك ليتعرفوا على معلميهم الجدد».

وأوضح صالح أن مراقبة التعليم في بني وليد تتباع مع المدارس خلال الاسبوع الأول من الدارسة علمية توزيع الكتب المدرسية على الطلبة وتوزيعهم على الفصول وفق قوائم تقوم كل المدرسة بإعدادها وتنظيمها.

وذكر مدير التواصل والإعلام بمراقبة تعليم بني وليد، أن الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد «يعتبر تنشيطيا للطلاب، حيث يتم فيه تنظيم الأنشطة الرياضية والفكرية والترفيهية للطلاب استعدادا للعام الدراسي الجديد».