إيطاليا تدعو رسميًّا الرئيس بوتين لحضور مؤتمر باليرمو حول ليبيا

رئيس الحكومة الإيطالية كونتي والرئيس الروسي بوتين. (الإنترنت)

وجهت إيطاليا دعوة رسمية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الاثنين، لحضور مؤتمر صقلية حول ليبيا الذي ستستضيفه إيطاليا في باليرمو.

وأعلن وزير الخارجية الإيطالي، موافيرو مبيلانيزي، في نهاية محادثات أمس في موسكو مع نظيره سيرغي لافروف: «بطبيعة الحال تمت دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وكذلك رؤساء دول وحكومات آخرين».

وقال إن الهدف من مؤتمر ليبيا في باليرمو ليس «تحديد المواعيد، بل بالأحرى الخطوات التي تؤدي إلى الأمن الكامل والاستقرار في البلد الشمال أفريقي».

وأضاف: «إننا ندعم بقوة خطة الأمم المتحدة التي تتضمن سلسلة من الخطوات قبل الوصول إلى اللحظة الحاسمة للتعبير الديمقراطي للشعب الذي تجسده الانتخابات. لقد دعمنا حتى الآن العمل الذي قام به المبعوث الأممي للأمم المتحدة غسان سلامة (..) لقد أيدنا ما تم تحديده في اجتماع باريس في مايو، ومع ذلك فإن إيطاليا تقول دائمًا إن تحديد موعد الانتخابات يمكن أن يكون نظامًا لتحفيز الانتباه، ولكن في الوقت نفسه يجب أن تكون لدينا المرونة الزمنية التي تعتمد على كيفية تنفيذ المراحل التحضيرية».

وأوضح ميلانيزي أن مبادرة تنظيم مؤتمر لليبيا تم اتخاذها «على نطاق أوسع من مؤتمر مايو في باريس»، واتخذتها إيطاليا «أيضًا بالاتفاق مع فرنسا».

وقال: «بالاتفاق أيضًا مع فرنسا وفي أعقاب المؤتمرات المختلفة التي عكست مصالح الدول المجاورة في إعادة الاستقرار الكامل لليبيا، كنا نظن أنه قد تكون لحظة مناسبة لعقد مؤتمر آخر، في شكل أكبر مما كان في باريس في شهر مايو، لمجرد محاولة وضع أكبر عدد ممكن من الجهات الفاعلة من المشهد الليبي، والدول المجاورة، ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، والأعضاء الدائمين في الأمم المتحدة والعالم العربي الذي لديه مصلحة في الاستقرار الكامل لليبيا».

المزيد من بوابة الوسط