النهر الصناعي: الاعتداء على 75 بئرًا منذ 2017.. وفقدان 330 ألف متر مياه يوميًّا

تعرض أحد آبار النهر الصناعي لأعمال السرقة والتخريب. (الإنترنت)

قالت إدارة المنطقة الجنوبية بمنظومة الحساونة سهل الجفارة بجهاز النهر الصناعي، إن عدد الآبار التي تم الاعتداء عليها بمنظومة النهر الصناعي موقع الحساونة، فاق الـ75 بئرًا، مشيرة إلى أن البئر الواحدة تنتج يوميًّا ما يقارب 4000 إلى 4500 متر مكعب.

وأكدت، في بيان صادر عنها اليوم، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن البئر الواحدة تسقي ما يقارب من 18 ألفًا إلى 20ألف مواطن على أقل تقدير، مشيرة إلى أن كمية المياه المفقودة نتيجة هذه الاعتداءات فاقت 330ألف متر مكعب يوميًّا.

وأشارت إلى أن الكميات المفقودة تكفي لتغذية ثلثي العاصمة طرابلس، مطالبة كافة المؤسسات الليبية، القيادية والتشريعية والعسكرية والأمنية، بالتحرك منذ هذه اللحظة لوقف هذه الاعتداءات وملاحقة «المخربين والمفسدين وعديمي الوطنيه والضمير، لأن الأمر لا يحتمل التأخير».

وكان جهاز النهر الصناعي منظومة الحساونة (سهل الجفارة)، أعلن في 5 أكتوبر الجاري، خروج ثلاث آبار عن الخدمة، بسبب تعرضها لأعمال السرقة والتخريب، مشيرًا إلى أنه «رغم التواصل ومخاطبة كافة الجهات الرسمية والعسكرية والأمنية بالدولة وعقد عدد من الاجتماعات واللقاءات لإيجاد الحلول لوقف هذه الاعتداءات إلا أنه لم يتخذ أي إجراء مطلقًا يوقف هذه العبث والتخريب الذي أصبح يهدد بانهيار المنظومة بالكامل وانقطاع المياه على مدينة طرابلس، بالإضافة إلى مدن المنطقة الوسطى ومدن الشويرف وبني وليد وترهونة ومدن الجبل الغربي والمشاريع الزراعية».
 

المزيد من بوابة الوسط