مؤتمر دولي في تونس لدعم التعاون اللامركزي الحدودي مع ليبيا

علما ليبيا وتونس

أعلنت تونس احتضان مؤتمر دولي حول «التعاون اللامركزي الحدودي» بدءًا من يوم غدٍ الثلاثاء، بمشاركة فاعلين من ليبيا وتونس لإرساء مشاريع تعاون في المحيط الحدودي.

وحسب «المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد»، فإن الندوة الدولية حول «التعاون اللامركزي الحدودي» التي تحتضنها تونس يومي 9 و10 أكتوبر، تحظى بدعم من برنامج دعم الحكم المحلي والاستقرار في ليبيا، ووكالة التعاون الدولي لجمعية البلديات الهولندية، والاتحاد الأوروبي والحكومة الهولندية.

وأكد فاعلون وناشطون في المنطقة الحدودية التونسية - الليبية مشاركتهم في المؤتمر، إلى جانب مختصين وممثلي هيئات ووسطاء من الذين انخرطوا في التنمية وفي دعم عمليات تعاون بين بلديات ومنظمات من المجتمع المدني على جانبي الحدود التونسية - الليبية.

وأكدت قناة «نسمة» التونسية أن الندوة تهدف إلى تبادل التجارب بين رؤساء البلديات وممثلي الهياكل المركزية ومنظمات المجتمع المدني، وخبراء في مجال إرساء مشاريع تعاون لامركزي في محيط حدودي، وإلى التباحث حول سبل مواجهة التحديات المتعلقة بتحقيق هذه المشاريع.

ويستعرض بعض المستفيدين من مشاريع تنموية حدودية شهاداتهم حول تملكهم لهذه المبادرات، وتأثير ذلك على العمل المحلي، علاوة على استعراض التجارب العالمية المحفّزة التي تم تنفيذها في إطار حدودي، خاصة في بلدان تشهد تحولاً عميقًا.

كما ستكون الندوة فرصة لخوض نقاشات معمقة حول تجارب التعاون الحدودي وخلق فضاءات اجتماعية وثقافية مشتركة، وسبل تدعيم الروابط بين باعثي المشاريع ومؤسسات اقتصادية محلية، وإلقاء الضوء على التجارب المختلفة، التي يمكن أن تستلهم منها الأنشطة التي تُنجز حاليًّا في الإطار الحدودي التونسي - الليبي.

ويعمل «المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد»، منذ سنة 2012، على الحوكمة المحلية كرافعة للديمقراطية والتنمية، ويلتزم بتطوير مشاريع وبرامج دعم في ليبيا وتونس ..

المزيد من بوابة الوسط