اختتام أعمال المؤتمر العلمي الأول لتطوير الإعلام الجديد بسرت

جانب من فعاليات المؤتمر (الإنترنت)

تُختتم، اليوم الإثنين، أعمال المؤتمر العلمي الأول لمكتب تطوير الإعلام الجديد التابع لحكومة الوفاق، التي نُظمت تحت شعار «رؤية استشراقية للمصالحة الوطنية».

وكانت فعاليات المؤتمر انطلقت أمس بمدرج جامعة سرت، بعنوان «الإعلام ومعالجة الأزمات المحلية والعربية بمنظور أكاديمي ومهني»، برعاية مكتب تطوير الإعلام الجديد، وجهاز استثمار مياه النهر الصناعي، ومكتب الثقافة.

حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر رئيس اللجنة التسييرية للهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق حسن ونيس، ورئيس لجنة إدارة مركز تطوير الإعلام الجديد، ورئيس جامعة سرت الدكتور أحمد المحجوب، والكاتب العام للجامعة، وإعلاميون وصحفيون وطلاب.

وقال مسؤول إدارة الإعلام بالبلدية، لـ «بوابة الوسط»، إن المؤتمر يهدف إلى رصد أداء العلوم الإنسانية في معالجة الأزمات في ظل الأحداث الراهنة، وتقوية دور هذه العلوم في الإصلاح المحلي، وإدراك أشكال الصراع والعنف الاجتماعي في ليبيا وطرق معالجتها، وتبادل الخبرات فيما يتعلق بمستقبل الأبحاث الإنسانية لمعالجة الأزمات، ودراسة علاقة العلوم الإنسانية بالإعلام.

وأضاف أن المشارِكين في فعاليات المؤتمر ناقشوا 19 بحثًا مقدَّمًا من أعضاء هيئة تدريس جامعيين وإعلاميين.

وألقى رئيس الهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطنى، حسن ونيس، كلمة في الجلسة الافتتاحية دعا فيها إلى إنهاء الخلافات ونبذ الفتن، والاعتماد على مبدأ تحقيق المصالحة ولم الشمل وبناء ليبيا موحدة.

وقال إن المؤتمر له دلالة وأهمية كبيرة، خاصة بمشاركة عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس، مؤكدًا دعم الجامعة مثل هذه المؤتمرات.

وتخللت الجلسة الافتتاحية عروض مرئية حول جامعة سرت، والإنجازات والأنشطة التي تحققت خلال العام الجاري، إذ يدرس بالجامعة قرابة 12 ألف طالب وطالبة في 12 كلية، وتضم 618 من أعضاء هيئة التدريس.

كما عُرض شريط وثائقي حول مدينة سرت ومعركة تحريرها من تنظيم «داعش»، وكذا مسرحية شارك فيها عدد من الوجوه الشبابية بالجامعة، عبرت عن التلاحم والدعوة إلى الإسراع في تحقيق المصالحة بين أبناء الشعب الليبي، والابتعاد عن الفتن.

شعار المؤتمر
جانب من فعاليات المؤتمر (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط