نصية عن تعديل السراج الوزاري: محاولة لقطع الطريق على إيجاد سلطة تنفيذية موحدة

رأى عضو مجلس النواب عن الزنتان، عبدالسلام نصية، أن التعديل الوزاري الذي أعلنه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الأحد، على عدد من وزارات حكومة الوفاق الوطني ما هو إلا «محاولة لقطع الطريق على إيجاد سلطة تنفيذية موحدة».

واعتبر نصية في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع «تويتر» معلقًا على خطوة السراج الأخيرة، أن المشكلة في هذه المرحلة الصعبة «ليست في الوزراء والكفاءات»، موضحًا أن «المشكلة في أن تكون حكومة كل الليبيين وتبسط سيطرتها على كل البلاد».

وقال نصية مغردًا: «في هذه المرحلة الصعبة ليست المشكلة في الوزراء والكفاءات ولكن المشكلة في أن تكون حكومة كل الليبيين وتبسط سيطرتها على كل البلاد، أي حكومة على رقعة جغرافية معينة هي استمرار لتكريس الانقسام ومحاولة لقطع الطريق على إيجاد سلطة تنفيذية موحدة».

وأعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الأحد، تعديلاً وزاريًّا في حكومة الوفاق الوطني، شمل وزارات الداخلية والمالية والاقتصاد والهيئة العامة للشباب والرياضة.

كلف السراج علي عبدالعزيز العيساوي مهام وزير الاقتصاد والصناعة بحكومة الوفاق الوطني خلفًا لناصر الدرسي. وفتحي علي باش آغا مهام وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، خلفًا للعميد عبدالسلام عاشور.

اقرأ أيضًا: السراج يعلن تعديلاً وزاريًّا في حكومة الوفاق الوطني

كما كلف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوطني، فائز السراج، بشير أبوعجيلة محمد القنطري رئيسًا للهيئة العامة للشباب والرياضة، خلفًا لزياد قريرة. وكلف فرج عبدالرحمن عمر بومطاري، مهام وزير المالية بحكومة الوفاق الوطني، خلفًا لأسامة حماد.

وتمنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، النجاح للوزراء الجدد في حكومة الوفاق الوطني، الذين جرى تعيينهم، معربة عن كامل استعدادها لدعمهم لتنفيذ الترتيبات الأمنية الجديدة في العاصمة طرابلس، والسير قدمًا في الإصلاحات الاقتصادية، والسعي لتوحيد المؤسسات الوطنية الليبية.