وزير الخارجية الإيطالي يبحث مع نظيره الروسي تحضيرات مؤتمر صقلية خلال زيارة لموسكو

وزير الخارجية الإيطالي انزو موافيرو ميلانيزي ونظيرة الروسي سيرغي لافروف. (أرشيفية: الإنترنت)

يجتمع وزير الخارجية الإيطالي انزو موافيرو ميلانيزي غداً الإثنين في موسكو مع نظيرة الروسي سيرغي لافروف، ومن المقرر أن يبحث رئيس الدبلوماسية الإيطالية المسألة الليبية على أن يوجه دعوة رسمية لروسيا للمشاركة في مؤتمر صقلية في شهر نوفمبر المقبل.

وأعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية الأسبوع الماضي أن بلادها سكون حاضرة في المؤتمر لكن دون تحديد مستوى تمثيل الحضور خلال المؤتمر.

ولم يعرف بعد ما إذا كان الرئيس الروسي بوتين سيستقبل كبير الدبلوماسيين الإيطاليين ولكن إيطاليا وروسيا تعملان على تكثيف واضح للتعاون بينهما في مسائل محددة تتراوح بين رغبة روسية في رفع العقوبات الأوروبية عن موسكو وزيادة حجم التنسيق في قطاع الطاقة والعمل على التوصل إلى تقريب رؤيتهما للوضع الليبي.

وتأمل روما مشاركة رفيعة المستوى من موسكو في مؤتمر يومي 12 و13 نوفمبر المقبل ولكن صحيفة «ريبوبليكا» الإيطالية شككت للمرة الأولى في ألية التحضير للمؤتمر وقالت إن الصراع المحتدم في قمة هرم السلطة في روما بشأن توزيع المناصب داخل الأجهزة الأمنية الإيطالية يحول ودون تأمين الاتصالات الضرورية لإنجاح اللقاء.

وتشير الصحيفة الإيطالية إلى تردد رئيس جهاز المخابرات الإيطالي المقال ألبرتو مانينتي في الإلقاء بثقله كاملاً والاستفادة من اتصالاته داخل ليبيا نفسها لضمان الحد الأدنى من المشاركة.