عودة التيار الكهربائي إلى عدد كبير من المستهلكين بوادي الربيع وعين زارة

أكد رئيس فرقة الصيانة بدائرة توزيع الأصابعة، المهندس عثمان السائح، عودة التيار الكهربائي إلى عدد كبير من المستهلكين في منطقتي وادي الربيع وعين زارة جنوب طرابلس بعد انتهاء أعمال الصيانة وتشغيل كافة خطوط 11 كيلوفولت، التي تعرضت لأضرار جسيمة جراء الاشتباكات التي شهدتها المنطقة الشهر الجاري، وفق ما نقلته الشركة العامة للكهرباء عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم السبت.

وقالت الشركة إن دائرة توزيع الأصابعة شاركت لليوم السابع على التوالي في العمل مع دائرة توزيع بئر الأسطى ميلاد بإدارة توزيع طرابلس في صيانة الأضرار التي لحقت بمكونات شبكة التوزيع بوادي الربيع وعين زارة جراء اشتباكات طرابلس.

وقال السائح: «إن الفرق الفنية قامت بصيانة كافة خطوط ١١ك.ف التي تعرضت لأضرار جسيمة»، موضحًا أن أعمال الصيانة «شملت تركيب الأعمدة المعطوبة وصيانة أسلاك الضغط المنخفض وإرجاع كل الأسلاك المقطوعة، وتغيير كوابل المحولات الهوائية المعطوبة بأخرى جديدة، وشد الأسلاك المتدلية لخطوط ١١ ك.ف، وتغيير بعض العوازل المكسورة بعد أن تم الكشف على جميع المحولات والمحطات الأرضية المتغذية على الخطوط».

وأكد رئيس فرقة الصيانة بدائرة توزيع الأصابعة بالقول: «إن أعمال الصيانة انتهت بتشغيل الخطوط وإرجاع التيار الكهربائي إلى عدد كبير من المستهلكين ما بين منزلي وتجاري وورش خدمية وبعض المزارع بعد انقطاع دام لفترات طويلة».

وتقدم السائح بالشكر والتقدير لكل مَن ساهم في أعمال الصيانة، مثنيًا على جهود الفنيين والمهندسين في الشركة العامة للكهرباء الذين تنادوا في ميادين العمل، وعلى ما يبذلونه دائمًا من مجهودات جبارة لإعادة أعمار الشبكة.

من جهته أوضح رئيس مكتب التشغيل بدائرة توزيع بئر الأسطى ميلاد، الفني خليفة بن عامر، أن التيار الكهربائي عاد إلى أغلب الأحياء السكنية «بما نسبته ٨٠ في المائة غير أن الأمطار التي تساقطت خلال المدة الماضية تسببت في جرف المياه إلى مجرى الكوابل مما تطلب مزيدًا من الوقت والجهد».

وأضاف مشرف مكتب وادي الربيع، الفني عمار حميدة، أن فرق الصيانة «تبذل جهودًا مضاعفة لإصلاح الأعطال التي تعرضت لها الشبكة رغم نقص الإمكانات المتاحة للعمل»، وفق ما نشرته الشركة العامة للكهرباء عبر صفحتها على «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط