بن شرادة: الأعلى للدولة سيعقد جلستين الأسبوع الجاري لمناقشة آلية تنفيذ الاتفاق السياسي

عضو المجلس الأعلى للدولة سعد بن شرادة. (الإنترنت)

قال عضو المجلس الأعلى للدولة سعد بن شرادة، إن المجلس سيعقد جلسة تشاورية الإثنين المقبل، من ثم سيعقد جلسة عامة الأربعاء، لمناقشة آلية تنفيذ الاتفاق السياسي.

 وأوضح بن شرادة في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن المجلس سيناقش في الجلسة العامة التي ستعقد يوم الأربعاء المقبل آلية تنفيذ الاتفاق السياسي وآخر ما ورد من البرلمان بخصوص آلية التنفيذ.

وطالب بن شرادة، مجلس الدولة بضرورة سرعة تشكيل لجنة لمتابعة آلية التنفيذ مع مجلس النواب وعدم التراخي، مشيرا إلى أن الهدف وراء الإسراع هو توحيد السلطة التنفيذية والخروج بالبلاد من الأزمة الحالية.
 
وتابع عضو المجلس الأعلى للدولة، أنه في حالة عدم النية الصادقة من «النواب والأعلى للدولة» في الإسراع بالتعديل، أتوقع أن يتجه عدد كبير من مجلس الدولة إلى حكومة الوفاق لمناقشة تكليف حكومة وحدة وطنيه تتمثل في رئيس حكومة يسميه المجلس الرئاسي الحالي، بالتشاور مع الأطراف المختلفة على الساحة الليبية، بعيدا عن مجلس الدولة والبرلمان من ثم يقوم رئيس الحكومة بتشكيل الحكومة التنفيذية.

وحول ضرورة منح الثقة للحكومة من الأجسام التشريعية، قال بن شرادة إن حكومة الوفاق تعمل منذ سنوات دون أن تمنح الثقة، وعليه فإن أي حكومة وحدة يشارك بها جميع الاطراف ستطرح من المجلس الرئاسي ستمارس عملها أيضًا دون منحها الثقة خاصة أن المجتمع الدولي يدعم حكومة الوفاق.