النـواب يستنكر «خطف» العريبي ويطالب بالتحقيق العاجل في الواقعة

عميد بنغازي السابق اللواء العريبي. (الإنترنت)

دان مجلس النواب حادثة «اختطاف» نائب رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء أحمد العريبي ونجله فجر الثلاثاء من قبل مجهولين، لم تعرف هويتهم بعد، ولا المكان الذي اقتادوه له ولا مصيرهم حتى اليوم.

اقرأ أيضًا: الجهاني: خطف العريبي «مؤشر خطير».. وأنتظر رد السلطات الرسمية

وطالب مجلـس النواب، «كافة الأجهزة الأمنية بتحمّـل مسؤولياتها وأداء مهامها المناطة بها بالبحث ومعرفة مكان نائب رئيس المخابرات العامة اللواء أحمد العريبي ونجله ومن يقف وراء عملية الاختطاف»، كما طالب بـ«التحقيق العاجل في الواقعة».

وكانت  شقيقة اللواء العريبي، سعاد العريبي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» الخميس، قالت إن القيادة العامة للجيش نفت علمها بمكان وجود شقيقها، كما نفت أن يكون العريبي موجودًا في أحد السجون التابعة لها.

وقالت إن وفدًا من قبيلة العريبات توجه إلى مقر القيادة العامة للجيش بمنطقة الرجمة، للاستفسار عن واقعة خطف العريبي، مشيرة إلى أن مسؤولاً بمكتب القائد العام أبلغ الوفد بأن اللواء العريبي غير موجود بأي سجن يتبع الجيش.

وأعلنت عائلة العريبي أنها لم تتلق اتصالًا من أي جهة أمنية أو عسكرية تؤكد وجود العريبي لديها، ولا تعرف أسباب ما حدث.