العبار يبحث أوضاع مهجري تاورغاء في مخيمات النزوح ببنغازي

عميد بلدية بنغازى العبار يستقبل منظمة الأيادى الطاهرة واللجنة العليا لملتقى أطفال تاورغاء. (صورة من بلدية بنغازي)

بحث عميد بلدية بنغازى المستشار عبدالرحمن العبار، مع منظمة «الأيادى الطاهرة» واللجنة العليا لملتقى أطفال تاورغاء، آخر المستجدات المتعلقة بتاورغاء.

وقالت بلدية بنغازي، في بيان صادر عنها مساء الخميس، إن منظمة الأيادى الطاهرة واللجنة العليا لملتقى أطفال تاورغاء أثنتــا على دعم ووقوف أهل بنغازى مع المهجرين من تاورغاء فى مخيمات النزوح بمدينة بنغازى طيلة هذه السنوات.

وبحسب بيان البلدية، فإن المنظمة تقدمت بالشكر إلى عميد بلدية بنغازى المستشار عبدالرحمن العبار على المجهودات التي يبذلها من أجل أهالي تاورغاء المهجرين بمدينة بنغازي.

وكان وزير الدولة لشؤون المهجَّرين بحكومة الوفاق الوطني يوسف جلالة، دعا أغسطس الماضي، أهالي بلدة تاورغاء إلى ضرورة العودة إلى بلدتهم والبدء في إعمارها.

وأوضح جلالة في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن الحكومة بدأت تنفيذ اتفاق الصلح بين مصراتة وتاورغاء، كما صرفت الدفعة الأولى لجبر الضرر لكلا الطرفين، التي تبلغ 25% من إجمالي المبلغ، وهناك عمل جارٍ بالفعل لتهيئة المدينة.

وقال جلالة إن الحكومة تعمل على قدم وساق ولكن يجب أن تكون هناك مساعدة من الأهالي، خاصة بعد استلامهم مبالغ جبر الضرر، عليهم التوجه إلى البلدة والبدء في صيانة منازلهم، واستخدام تلك المبالغ لإعمار البلدة، مضيفًا: «المدينة آمنة ولم تسجل أي حالة خرق أمني إلى الآن، لذلك أود طمأنة أهالي تاورغاء وعدم التخوف من العودة إلى بلدتهم».

عميد بلدية بنغازى العبار يستقبل منظمة الأيادى الطاهرة واللجنة العليا لملتقى أطفال تاورغاء. (صورة من بلدية بنغازي)
عميد بلدية بنغازى العبار يستقبل منظمة الأيادى الطاهرة واللجنة العليا لملتقى أطفال تاورغاء. (صورة من بلدية بنغازي)

المزيد من بوابة الوسط