العدد 150: ماذا يُنتظر من مؤتمر باليرمو؟ ومافيا سرقة وبيع الآثار الليبية

العدد 150 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 4 أكتوبر 2018. (بوابة الوسط)

صدر اليوم الخميس العدد 150 من جريدة «الوسط»، حيث ركزت الجريدة على مؤتمر باليرمو حول ليبيا المتوقع انعقاده في نوفمبر المقبل، وفق ما أعلنه وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي، بمدينة باليرمو يومي 12 و13 الشهر المقبل، مشددًا على أن المؤتمر الدولي حول ليبيا، «لن يفرض آجالاً نهائية للانتخابات في ليبيا»، كما أنه لن «يملي مهام توزع على المشاركين».

للاطلاع على العدد 148 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

في الشأن العربي تناولت الجريدة التغيير التكتيكي الذي استخدمته المقاومة الفلسطينية في غزة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر ما سُمي بـ«الإرباك الليلي»، بالإضافة إلى الموقف في إدلب السورية بعد اتفاق إردوغان وبوتين كما عرضت التطورات السياسية في العراق.

أما في الشأن الدولي فقد أفردت مساحة صراع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نواب الحزب الديمقراطي حول تعيين القاضي كافانو في المحكمة العليا الذي رشحه ترامب، كما تناولت السجال الدائر بين رئيسة وزراء بريطانيا تيرزا ماي ووزير الخارجية البريطاني الأسبق بوريس جونسون حول خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي كما عرج المحرر على الاحتجاجات العنيفة التي شهدها إقليم كتالونيا من قبل المطالبين بانفصاله عن إسبانيا.

للاطلاع على العدد 148 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

في المحليات سلطت جريدة «الوسط» الضوء على أزمات التعليم بشقيها الأساسي والعالي حيث ثورة أساتذة الجامعات على القانون الجديد وتأجيل انطلاق العام الدراسي في مدارس التعليم الأساسي بسبب احتجاج المعلمين على قانون حقوق المعلمين بالإضافة إلى فتح ملف البنية التحتية للعاصمة طرابلس بعد غرق شوارعها جراء الأمطار الغزيرة، كما تابعت عودة الحياة في بلدة تاورغاء بعد 7 سنوات من التهجير.

في الصفحة الخامسة تناولت جريدة «الوسط» عملية اختطاف اللواء أحمد العريبي في بنغازي الذي اقتاده مسلحون إلى جهة مجهولة بعد اقتحام بيته، ونفي القيادة العامة للجيش أن يكون العريبي موجودًا في أحد السجون التابعة لها، وفقَا لعائلة اللواء العريبي. 

للاطلاع على العدد 148 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

في صفحة التحقيقات خصصت جريدة «الوسط» صفحة كاملة لملف الآثار الليبية المسروقة والمهملة بعد زيارات ميدانية لمندوبة الجريدة التقت خلالها المسؤولين والخبراء والمهتمين بالأثار. 

أما الصفحة الثقافية فقد نشرت حوارًا مع القاص الليبي عوض الشاعري الذي تحدث عن تجربته مشيراً إلى أن الليبيين «شعب حكاء غير أن بعضنا وهبه الله تصفيف العبارات.. وجدتي غرست في كياني بذور الحكي»، كما يستمر الكاتب محمد الدقاق في عرض رسائل الأديب خليفة الفاخري. 

للاطلاع على العدد 148 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

فيما نشرت الصفحة الفنية حوارًا مع الفنان فرج الترهوني الذي وجه نداءً للفنانيين الليبيين دعاهم خلاله إلي الاستمرار في العطاء والإبداع وعدم التوقف بسبب الفوضي والانهيار الأمني، مشيراً إلى أن «الحصول على الجوائز يزيد من مسؤولية الفنان». 

وتنشر الصفحات الرياضية، حوارًا خاصًا لـ«الوسط» مع رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم جمال الجعفري، بالإضافة إلى تقرير حول مباراة منتخب ليبيا «فرسان المتوسط» الذي يحل ضيفاً على منتخب نيجيريا ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة إلى الأمم الأفريقية «الكاميرون 2019» ذهابًا يوم 13 أكتوبر، على أن تقام مباراة العودة يوم 16 من نفس الشهر في مدينة صفاقس التونسية.
 

المزيد من بوابة الوسط