إيطاليا تدعو الرئيس الفرنسي لقمة باليرمو حول ليبيا

رئيس الحكومة الإيطالية كونتي والرئيس الفرنسي ماكرون. (أرشيفية)

قال رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي، إنه وجّه دعوة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للمشاركة في المؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي ستستضيفه مدينة باليرمو يومي  12-13 من شهر نوفمبر المقبل.

وقال كونتي في حوار مع جريدة «لاستامبا» الإيطالية نشرته اليوم الخميس، «دعوت ماكرون إلى باليرمو للقمة حول ليبيا (..) لدينا اختلافات في وجهات النظر مع الرئيس الفرنسي، لكن العلاقة على المستوى الشخصي جيدة. كل واحد مِنّا يريد فعل ما هو أفضل لبلاده، ومع هذه الروح سوف أرى بوتين في موسكو. أنا أعتبره محاورًا أساسيًا».

وكان وزير الخارجية الإيطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، أكد خلال جلسة إحاطة أمام مجلس الشيوخ الثلاثاء الماضي، في إشارة إلى «المواقف غير المتطابقة تمامًا» لروما وباريس حول موعد الانتخابات الليبية، أن حكومة بلاده «لم تشكك قط في حتمية إجراء الانتخابات في ليبيا»، كي يتمكن الناخبون من اختيار مؤسساتهم التنفيذية والتشريعية.

وكان مصدر مقرب من وزير الخارجية الإيطالي، قال: «السلطة التنفيذية الإيطالية تعمل على صيغة موسعة تشمل الحوار مع جميع الأطراف في ليبيا، مع إعطاء الأولوية لتحقيق الاستقرار والأمن في البلاد».

وتابعت: «الخطوة الرئيسة في هذا الطريق هي الانتخابات التي يجب إجراؤها عندما تكون هناك الضمانات اللازمة (..) يمكننا أن نحقق نتائج جيدة في 10 ديسمبر (الموعد النهائي المتفق عليه في قمة باريس وبدعم من ماكرون)، شريطة استيفاء جميع الشروط، التي من بينها وضع اتفاقية تدعمها روسيا والصين وبريطانيا العظمى وفرنسا، وقبل كل شيء الولايات المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط