نواب برقة يطالبون عقيلة صالح بالكشف عن مصير العريبي ومعاقبة خاطفيه

عميد بلدية بنغازي السابق العميد أحمد العريبي. (الإنترنت)

طالب نواب إقليم برقة، رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، بالكشف عن مصير عميد بنغازي السابق نائب رئيس المخابرات العامة اللواء أحمد العريبي وابنه، بعد  «الهجوم الإرهابي غير المبرر من قبل ميليشيات غير معروفة الهوية»، مؤكدين أن تلك الممارسات «تذكرنا بعهد الديكتاتورية التي عاشها شعبنا طيلة 43 عامًا».

اقرأ أيضًا:

شهود عيان لـ«بوابة الوسط»: اعتقال عميد بلدية بنغازي السابق ونجله

وطالب نواب إقليم برقة، في رسالة إلى مجلس النواب، اليوم الخميس، بمخاطبة الجهات المعنية بالتحقيق والمتابعة والمحاسبة لمن اقترفوا «هذه الاعتداءات الجبانة والمرفوضة من الجميع»، كما طالبوا عقيلة صالح بالعمل على إطلاق اللواء العريبي وإصدار قرار بمعاقبة «الميليشيات المارقة»، بحسب الرسالة.

وكانت سعاد العريبي شقيقة عميد البلدية، قالت في تدوينة عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن العميد أحمد العريبي تم خطفه وابنه من منزلهما إلى جهة غير معروفة»، مشيرة إلى أنه «تم تكسير الكاميرات والدخول إلى بيته وخطفه».

وهو ما أكده شهود عيان إلى «بوابة الوسط»، قائلين إنهم «سمعوا أصوات إطلاق نار أثناء عملية الاعتقال، التي قام بها عسكريون لم تعرف هويتهم بعد، مستقلين خمس سيارات عسكرية».

وأوضح الشهود أنه «بعد توقف إطلاق النار، غادرت السيارات العسكرية، ثم جاءت سيارة إسعاف وسيارة عسكرية أخرى، وتجمع المواطنون بمنزل العريبي، الذي اقتيد إلى جهة غير معروفة».