آمر الكتيبة «108 مشاة»: الوضع الأمني في الجغبوب مستقر ونطوِّق المنطقة من جميع الجهات

آمر الكتيبة «108 مشاة» المكلفة بتأمين واحة الجغبوب، العميد حمد بن علي. (بوابة الوسط)

أكد آمر الكتيبة «108 مشاة» المكلفة بتأمين واحة الجغبوب، العميد حمد بن علي، اليوم الثلاثاء، أن الوضع الأمني في المنطقة «مستقر جدًا» وأن الكتيبة تطوّق الواحة من كافة الجهات وتقوم بدوريات أمنية وعسكرية مكثفة.

وقال بن علي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن الكتيبة «108 مشاة» تتبع منطقة طبرق العسكرية وتتمركز في بوابة الأربعين مدخل واحة الجغبوب (280 كلم جنوب طبرق) وتقوم بدوريات مكثفة حول الواحة لتأمين كافة مداخلها.

وأضاف بن علي أن قوة الكتيبة «كبيرة» موضحًا أنها تمتلك عددًا كبيرًا من الأفراد والأسلحة والذخائر وقادرة على صد أي هجوم قد يهدد واحة الجغبوب من العصابات الإرهابية التي تمتهن الحرابة والابتزاز والخطف وغيرها.

وذكر بن علي أن منطقة بحر الرمال العظيم التي تقع جنوب واحة الجغبوب بحوالى 300 كلم «أصبحت ملاذًا للإرهابيين والفارين والمجرمين وممرًا لتهريب المخدرات والبشر ويجب القضاء عليهم جميعًا».

وشهدت المنطقة الجنوبية لواحة الجغبوب قبل يومين اشتباكات بين كتيبة «سبل السلام» التابعة للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي ومجموعات من حركة العدل والمساواة وأخرى تمتهن الحرابة والخطف، أسفرت عن مقتل إثنين وجرح آخرين من الجيش تلقوا العلاج بمركز طبرق الطبي.

أفراد من الكتيبة «108 مشاة» المكلفة بتأمين واحة الجغبوب، رفقة العميد حمد بن علي. (بوابة الوسط)
آليات تابعة للكتيبة «108 مشاة» المكلفة بتأمين واحة الجغبوب. (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط