«الرئاسي» عن أحداث الكفرة: توحيد الجيش ضرورة قصوى لتأمين الحدود

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج. (أرشيفية: الإنترنت)

جدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، نداءه بمواصلة الجهود لتوحيد المؤسسة العسكرية، وذلك في تعليق على أحداث الكفرة، معربًا دعمه واعتزازه وتقديره لوقفة «أهلنا في مدينة الكفرة الباسلة في مواجهة عصابات المرتزقة القادمة من خارج الحدود».

وقال، في بيان صادر اليوم الإثنين، إن «توحيد المؤسسة العسكرية ضرورة قصوى لتأمين الحدود، ومواجهة التحديات التي تواجه بلدنا»، واصفًا ذلك بـ«مسؤولية وطنية يجب أن يدركها الجميع».

وشهدت منطقة الكفرة اشتباكات عنيفة، الجمعة الماضي، بين كتيبة «سبل السلام» و«جماعات تشادية»، حيث أكد الناطق باسم منطقة الكفرة العسكرية، مفتاح بوزيد، مقتل عنصرين من كتيبة «سبل السلام» و6 مسلحين تشاديين قرب واحة الجغبوب (400 كلم جنوب طبرق).

اقرأ أيضًا: تبادل مخطوفين ومحتجزين بين كتيبة «سبل السلام» ومجموعة مسلحة تشادية

وأعلن السراج  «دعم المجلس الرئاسي، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة التداعيات الإنسانية لأحداث الكفرة، وتشمل علاج الجرحى وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية».

يشار إلى أن مجموعة مسلحة تشادية بادلت مخطوفين لديها من الليبيين مع عناصر تابعة لها كانت محتجزة لدى كتيبة «سبل السلام» بواحة الكفرة جنوب شرق البلاد خلال اليومين الماضيين، على ما أفاد أحد المخطوفين الليبيين «بوابة الوسط» بعد عودتهم إلى ذويهم في وقت سابق اليوم.