غضب بين معلمات أكبر مدرسة ثانوية في طبرق بسبب إقالة المديرة

إحدى المعلمات المعتصمات بمدرسة «نسيبة بنت كعب» الثانوية للبنات بطبرق. (الإنترنت)

أثار قرار إقالة مديرة مدرسة «نسيبة بنت كعب» الثانوية للبنات، المعلمة مبروكة علي الصغير، غضب المعلمات بالمدرسة التي تعد من أكبر المدارس في المدينة، اللائي نددن بقرار الإقالة الذي صدر خلال إجازة المديرة التي سافرت في رحلة علاجية خارج البلاد لأيام.

ونظمت معلمات المدرسة في طبرق اعتصامًا مفتوحًا للمطالبة بإعادة المديرة مبروكة علي الصغير إلى منصبها، مهددات بالتصعيد في حال لم يتم الاستجابة لمطلبهن.

وقالت إحدى معلمات المدرسة المعتصمات لـ«بوابة الوسط» اليوم الاثنين، إن المعلمة مبروكة الصغير «قدمت الكثير للمدرسة على مدى 30 عامًا وهي من الرائدات بالمدرسة» متسائلة «هل من العدل مكافأتها بالإيقاف والإقالة فقط لأنها خرجت في رحلة علاج وتركت أمر المدرسة لنائبها».

وأضافت المعلمة « نحن معلمات المدرسة قمنا بتقديم ورقة بأسمائنا مخاطبين فيها مسؤول قطاع التعليم بطبرق بضرورة وضع حدٍ لهذا الأمر والعدول عن القرار وإعادة تكليف المعلمة مبروكة الصغير بمهام إدارة المدرسة وإلا سنضطر آسفين للتوقف عن التعليم بالمدرسة حتى تلبى مطالبنا وهي مطالب شرعية وهي لم تخطئ وتقوم بعملها على أكمل وجه بشهادة الكثيرين».

وصدر مؤخرًا عن وزارة التعليم بالحكومة الموقتة قرار يقضي بضرورة تكليف مديرات لكافة المدارس الثانوية الخاصة بالبنات وهو القرار الذي عُرف محليًا بقرار تأنيث المدارس الثانوية بنات.