حصر أضرار الأمطار في بلدة المخيلي

طفل في أحد مجاري المياه التي خلفتها السيول بمنطقة المخيلي. (الإنترنت)

وصلت إلى بلدة المخيلي اللجنة المركزية للطوارئ لقسم التنمية الاجتماعية لحصر الأسر والمنازل المتضررة جراء الفيضانات من مياه الأمطار.

وأشار مكتب النشاط العام والإعلام بالهيئة العامة لصندوق التضامن الاجتماعي عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى تشكيل اللجنة المركزية واللجان الفرعية لجبر الضرر عن حالتي الكوارث والنكبات الطبيعية واتخاذ التدابير اللازمة، لإجراء البحوث الاجتماعية للأسر المتضررة وتحديد الاحتياجات الضرورية والتدخل العاجل بالإغاثة.

وأوضح المكتب أن الزيارة جاءت بناء على تعليمات رئيس اللجنة المركزية للطوارئ لقسم التنمية الاجتماعية بفرع القبة بالزيارة الميدانية لمنطقة المخيلي التي تعرضت لفيضانات مياه الأمطار لحصر الأسر والمنازل المتضررة وتقدير الخسائر المادية والمعنوية حتى يتسنى لإدارة التنمية الاجتماعية صرف المساعدات العينية والنقدية لجبر الضرر.

يذكر أن بلدة المخيلي 175 كلم جنوب غرب طبرق شهدت سقوط أمطار غزيرة جدًا هي الأولى من نوعها منذ أكثر من 28 عامًا تسببت في إغراق عدد كبير من المنازل التي يعود بناؤها إلى عهد الملك إدريس بالمنطقة وإغلاق  الطرق كافة بالمنطقة وانقطاع تام للتيار الكهربائي، كما قتل شخصان اثنان أحدهما ليبي والآخر مصري الجنسية بعد أن جرفت السيول السيارة التي يستقلانها.

أحد أعضاء اللجنة خلال حصر آثار السيول بمنطقة المخيلي. (الإنترنت)
أضرار بأحد المنازل خلفتها السيول بمنطقة المخيلي. (الإنترنت)
من آثار السيول بمنطقة المخيلي (الإنترنت)
أضرار بأحد المنازل خلفتها السيول بمنطقة المخيلي. (الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط