مهاجرون نيجيريون يعودون إلى بلادهم بعد احتجازهم في ليبيا

خفر السواحل الليبيون ينقذون مهاجرين أفارقة في قاعدة بحرية بطرابلس بتاريخ 21 يونيو 2018 (أرشيفية: فرانس برس)

عاد مهاجرون نيجيريون غير شرعيين إلى بلادهم بعد فترة احتجاز في ليبيا، بعد تصويرهم شريط فيديو تم بثه على شبكات التواصل الاجتماعي ويُظهر احتجازهم في ظروف سيئة.

وذكرت وكالة «فرانس برس» أن «هؤلاء النيجيريين الذين كانوا معتقلين في منطقة الزاوية، عرّضوا بالتقاطهم ذلك الشريط حياتهم للخطر في يوليو. وأرفقوا الفيديو بدعوة إلى المساعدة»، وقال أحد هؤلاء المهاجرين في الشريط «يرفضون إعادتنا إلى نيجيريا»، مضيفًا «نحن نعاني هنا. نحن نموت هنا».

وحسب الوكالة الفرنسيةـ، فقد لفت الفيديو انتباه المنظمة الدولية للهجرة واستطاعت هذه المجموعة من النيجيريين العودة إلى بلادها في 30 أغسطس.

ونقلت «فرانس برس» عن إيفي أونييكا، وهو أحد المحتجزين، قوله «لو لم يكُن هذا الفيديو موجودًا، أعتقد أننا لم نكُن لنتمكّن من العودة إلى نيجيريا»، ويبلغ هذا الرجل 25 عامًا، وهو كان اعتُقل أثناء محاولته عبور المتوسط ​​مدفوعًا بحلم أن يُصبح لاعب كرة قدم في أوروبا.

ووسط استمرار تداعيات قضية الهجرة غير الشرعية، أعلنت وزارة الداخلية أمس عن تحقيقات تجريها الأجهزة الليبية حول الاتهامات التي حملها تقرير قناة «بي بي سي» حول قضية الهجرة غير الشرعية في ليبيا، مشيرة إلى أنها ستتحدث مع الصحفيين وكل من لديه معلومات حول النشاط غير القانوني المزعوم.

المزيد من بوابة الوسط