مشاورات جزائرية مع روسيا وفرنسا حول تطورات الأزمة الليبية

وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل ونظيره الفرنسي جون ايف لودريان خلال لقاء سابق. (أرشيفية: الإنترنت)

اجرى وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، مشاورات مع نظيريه الفرنسي والروسي جون ايف لودريان وسيرغي لافروف حول تسوية الأزمة في ليبيا.

واوضح مساهل على هامش الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة من خلال تغريدة له عبر صفحته الرسمية في «تويتر» اليوم السبت، أنه تباحث مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حول الأوضاع في كل من ليبيا ومالي و سوريا، إلى جانب مكافحة الإرهاب بين الجزائر وروسيا.

وفي لقاء منفصل، تطرق مساهل مع وزير الخارجية الفرنسي لودريان الى خطورة تطورات الوضع في ليبيا، ومسائل متعلقة بمكافحة الارهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية.

وقبيل مشاورات الجزائر مع روسيا وفرنسا طالب مساهل في اجتماع رفيع مستوى حول ليبيا عقد في نيويورك بوضع حد للتدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية، التي لا تزال تشكل عائقا كبيرا أمام تجسيد مسار السلام.

وعقد الاسبوع الماضي بنيويورك اجتماعا حول ليبيا تحت طلب من الوزير الفرنسي المكلف بأوروبا والشؤون الخارجية جون إيف لودريان وحضره وزراء خارجية الجزائر وتونس ومصر والنيجر و ممثلين عن الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن والإتحاد الافريقي، والأمم المتحدة، و الممثلة السامية للاتحاد الأوربي المكلفة بالسياسة الخارجية والأمن فيديريكا موغريني، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

المزيد من بوابة الوسط