غوتيريس: نعمل مع الجزائر لتسريع إخراج ليبيا من الوضع المتأزم

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في جنيف. (فرانس برس)

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مواصلة العمل مع الجزائر لتسريع إخراج ليبيا من الوضع المتأزم.

جاء ذلك خلال لقاء بين وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل في نيويورك أمس الأربعاء، مع الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريس، على هامش مشاركتهما في أشغال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتمحورت المحادثات حول الوضع السائد في مالي وليبيا والصحراء الغربية، أعرب خلالها غوتيريس عن «امتنانه للدعم الدائم للجزائر ومرافقة الجهود الرامية إلى دعم المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة»، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الجزائرية.

وقال غوتيريس إن الأمم المتحدة ستواصل العمل مع الجزائر، لتسريع الخروج من الأزمة في ليبيا.

من جانبه، جدد مساهل «التزام» الجزائر بدعم جهود السلام في كل من ليبيا ومالي.

وأخذ الوضع الليبي حيزًا كبيرًا في لقاءات وخطابات قادة الدول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وصبت في نطاق ضرورة الالتزام بوقف الاقتتال في طرابلس، وعلى إنهاء الانقسامات الداخلية والدولية على ليبيا تمهيدًا لإجراء الانتخابات.

المزيد من بوابة الوسط