مسلحون يقتحمون شركة النقل البحري مطالبين بإدارة جديدة

ناقلة أنوار أفريقيا. (أرشيفية: الإنترنت)

تعرضت الشركة الوطنية العامة للنقل البحري أمس الاثنين واليوم الثلاثاء، إلى اقتحام من قبل أفراد مسلحين، «دخلوا عنوة إلى مقر الشركة بحي الوحدة العربية»، الأمر الذي ترتب عليه «ترهيب العاملين بالإدارة وتعطيل سير العمل وخلق حالة من الإرباك في كافة مرافق الشركة بالداخل والخارج».

وقالت الشركة، في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، إن المسلحين الذين اقتحموا مقرها طالبوا بتمكين إدارة جديدة للشركة بقوة السلاح ضاربين بعرض الحائط كل القوانين والتشريعات.

وأضافت الشركة، أن «مثل هذه التصرفات الخارجة عن إطار القانون تؤثر وبشكل مباشر على سمعة الشركة على الصعيد العالمي والمحلي، وعلى صعيد متابعة الأعمال المناطة بها والمنشأة لأجلها ما سينعكس سلبًا على مصلحة الدولة الليبية والمال العام، الأمر الذي قد يصل إلى عرقلة حركة الناقلات التي تزود الموانئ الليبية بالوقود وبالتالي خلق أزمة جديدة للمواطن».


وناشدت الشركة كافة الجهات ذات الاختصاص التدخل وبشكل عاجل لإيقاف مثل هذه الخروقات والأعمال غير المسؤولة.

المزيد من بوابة الوسط