الأمن المركزي أبو سليم يؤكد سيطرته على طريق المطار بطرابلس

آلية محترقة في اشتباكات طرابلس. (فرانس برس)

أكد الناطق باسم جهاز الأمن المركزي أبو سليم، مهند معمر، توقف الاشتباكات الدائرة في منطقة طريق المطار صباح اليوم الثلاثاء.

وقال معمر في تصريح إلى «بوابة الوسط»: «بعد ليلة دامية شهدتها مدينة طرابلس من قصف عشوائي بصواريخ الهاوزر من قبل لواء الصمود، تمكنت كتائب طرابلس من إعادته إلى جسر قصر بن غشير، بعد إعادة السيطرة على معسكر النقلية في منطقة طريق المطار».

وأضاف أن المنطقة الممتدة من جسر الفروسية والخلاطات وطريق المطار بالكامل أصبحت تحت سيطرة الأمن المركزي بأبو سليم وكتيبة المدفعية والدبابات، كما تم تأمين دخول السيارات التابعة لشركة الكهرباء، لإعادة صيانة محطات الكهرباء التي تضررت نتيجة الاشتباكات في المناطق المذكورة لتأمين عودة النازحين إلى بيوتهم.

وتوقع مهند معمر أن ما يعرف بـ«لواء الصمود» سيلجأ إلى «إعادة تشكيل صفوفه وطلب مده بالذخيرة، بعد الخسائر الكبيرة التي تعرض لها، من آليات تم تدميرها من قبل جهاز الأمن بأبو سليم وكتيبة المدفعية والدبابات».

المزيد من بوابة الوسط