بن شرادة: اتفاق بين «اللواء السابع» و«كتائب طرابلس» بتسليم المواقع إلى القوى المكلفة من الرئاسي

عضو المجلس الأعلى للدولة سعد بن شرادة. (الوسط)

أكد عضو المجلس الأعلى للدولة، سعد بن شرادة، وجود اتفاق مبدئي بين ما يسمى بـ«اللواء السابع» و«كتائب طرابلس»، سعى لإنجازه شيوخ وأعيان المصالحة من طرابلس الكبرى وترهونة.

وقال بن شرادة في اتصال مع «بوابة الوسط» إن الاتفاق ينص على تسليم المواقع إلى القوى المكلفة من المجلس الرئاسي، حسب الترتيبات الأمنية واعتماد «اللواء السابع» ضمن رئاسة الأركان التابعة لحكومة الوفاق، فيما لم تؤكد أية أطراف توقيع الاتفاق.

من جهة أخرى، قال بن شرادة إن ما حدث في جلسة البرلمان اليوم، والتصويت على تعديل الإعلان الدستوري بالتوقيع عبر وسائل الاتصال، رغم مخالفته للأئحة الداخلية للبرلمان، إلا أنه ينطبق عليه مقولة المبعوث الأمم السابق مارتن كوبلر الشهيرة «لا يمكن رجل المرور توقيف سائق سيارة الإسعاف وسؤاله عن رخصة القيادة».

وأوضح أن «الإيجابية في هذا التصويت أن قانون الاستفتاء سوف يسلم إلى المفوضية العليا للانتخابات لتباشر في طرح مشروع الدستور على الشعب، ليقول كلمته».

وأضاف بن شرادة: «أرى هذه الخطوه سوف توحد الدولة التي عجزت كل الحوارات عن ذلك، ابتداءً من الصخيرات وصولاً إلى باريس، وهذه الخطوة تنقلنا إلى الانتخابات العامة، على قاعدة الدستور والانتقال إلى مرحلة دائمة بدلاً عن المراحل الانتقالية التي أنهكت وقسمت البلاد».

المزيد من بوابة الوسط