النمسا تعلن تخصيص مساعدات لليبيا وتتساءل عن كيفية توظيفها في الظروف الحالية

وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة خلال لقائه كارين كناسيل وزيرة خارجية جمهورية النمسا. (صورة من خارجية الوفاق)

بحث وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة مع نظيرته النمساوية، كارين كناسيل، على هامش فعاليات الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة بمدينة نيويورك، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وإمكانية تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين.

وعبرت الوزيرة النمساوية خلال اللقاء الذي عقد أمس الاثنين، عن استيائها لما يجري في العاصمة طرابلس، متسائلة عما يمكن أن تقدمه بلادها من مساعدات لليبيا خاصة وأن صندوق المساعدات به مبلغ مخصص لليبيا.

واستفسرت الوزيرة النمساوية عن كيفية توظيف هذه المساعدات في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها ليبيا حاليا.

من جانبه، أوضح الوزير سيالة لنظيرته النمساوية «طبيعة النزاع الدائر بالعاصمة طرابلس، كما أوضح لها جهود المبعوث الأممي غسان سلامة إلى ليبيا لوقف إطلاق النار».

وفي سياق متصل، التقى وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمج الطاهر سيالة، مستشار جمهورية النمسا سباستيان كورز، على هامش اجتماعات الأمم المتحدة بنيويورك، فيما لو توضح خارجية الوفاق، الملفات التي طرحها المسؤولان خلال اللقاء.

الوزير سيالة خلال لقائه سباستيان كورز مستشار جمهورية النمسا. (صورة من خارجية الوفاق)
الوزير سيالة خلال لقائه سباستيان كورز مستشار جمهورية النمسا. (صورة من خارجية الوفاق)
وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة خلال لقائه كارين كناسيل وزيرة خارجية جمهورية النمسا. (صورة من خارجية الوفاق)

المزيد من بوابة الوسط