وزير الداخلية الإيطالي: خفر السواحل الليبي أعاد أكثر من 200 مهاجر بعد انقاذهم إلى ليبيا

مهاجرون على متن سفينة إغاثة بعد انقاذهم في عرض البحر المتوسط. (آكي)

قال نائب رئيس الوزراء، وزيرالداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، اليوم الاثنين، إن خفر السواحل الليبي «أعاد إلى ليبيا أكثر من 200 مهاجر» بعد إنقاذهم في عرض البحر، مجددًا انتقاداته لسفن المنظمات الناشطة في مجال إغاثة المهاجرين بمياه البحر المتوسط، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وكتب سالفيني في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر»: «بينما تنزع دولة بنما علمها من سفينة (أكواريوس 2) التابعة للمنظمات غيرالحكومية، والتي تعود لتصبح سفينة شبح، أنقذ خفر السواحل الليبي وأعاد إلى ليبيا أكثر من 200 مهاجر».

وكانت منظمات غير حكومية ناشطة في مياه البحر المتوسط، من بينها منظمة «إس أو إس ميديتيراني» (Sos Mediterranee)، قد أرجعت قرار السلطات في بنما بإزالة العلم من السفينة إلى ضغوط مارستها الحكومة الإيطالية، بحسب «آكي».

وختم نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني التغريدة بالهاشتاغ «#موانئ_مغلقة، وقف المهربين والمتاجرين بالبشر».

وقال الناطق باسم القوات البحرية الليبية العميد أيوب قاسم لـ«رويترز» إن قوات خفر السواحل الليبية أنقذت 235 مهاجرا في ثلاث عمليات منفصلة ليلة يوم الأحد قبالة الساحل الغربي للبلاد. من بينهم 190 مهاجرا كانوا على متن زورقين مطاطيين قبالة ميناء الخمس، إضافة إلى إنقاذ 45 آخرين كانوا على متن قارب خشبي على بعد حوالي 80 كيلومترا من مدينة زوارة.

المزيد من بوابة الوسط