قبل بدء العام الدراسي... المعلمون يطالبون بإقرار قانون يضمن حقوقهم والنقابة تهدد بالتصعيد

طالب عدد من المعلمين في مدينة طبرق، رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بضرورة الوقوف مع شريحة المعلمين لضمان حقوقهم وإعداد قانون عادل لزيادة رواتبهم وتوفير تأمين صحي لهم ولأبنائهم. فيما هددت النقابة بالتصعيد في حال لم تلبى مطالبهم.

وقال نقيب المعلمين عبدالنبي النف لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن المعلم «حقه مهضوم بين كافة العاملين بالدولة الليبية» مؤكدا أنه «يتعب ويشقى ويعلم ويقدم كل ما باستطاعته ويسخر كافة جهوده وإمكاناته من أجل تعليم الطلاب لكنه الأقل أجرا بين موظفي الدولة الليبية».

وطالب النف الجميع بأن «يقفوا مع المعلم من أجل أن يحصل على كافة حقوقه». معتبرا أن «مجلس النواب ما زال يراوغ ولم يفِ بوعوده التي أعلنها في عطلة نصف السنة الدراسية الماضية وتعهد فيها بإنهاء معاناة المعلمين مع بداية العام الدراسي الجديد 2018 – 2019 وأكد أنه سيعمل على ضمان حقوقهم كاملة ومع ذلك لم نرى أي شيء».

وأكد النف أن الوقفات الإحتجاجية للمعلمين بدأت من مدن المرج وبنغازي وطبرق، منوها إلى أنها «ستكون متواصلة حتى تلبى مطالبنا حتى وإذ استدعى الأمر إيقاف العمل خلال العام الدراسي 2018 – 2019».

وعقد وزير التعليم في الحكومة الموقتة الدكتور فوزي عبدالرحيم بومريز، الثلاثاء الماضي، اجتماعًا موسعًا مع مسؤولي القطاع في مختلف البلديات لبحث الترتيبات اللازمة استعدادًا لانطلاق العام الدراسي الجديد 2018 - 2019.

وأشار الناطق باسم وزارة التعليم بالحكومة الموقتة، أحمد الزروق، إلى أن الوزارة وضعت خطة لتغطية العجز الفعلي للمعلمين في المدارس وشكلت لجانًا بالمناطق التعليمية لسد العجز في المعلمين.

المزيد من بوابة الوسط