مراقب اقتصاد طبرق يطالب المخابز بالتقيد بالتسعيرة المحددة لرغيف الخبز

مراقب الاقتصاد ببلدية طبرق، محمود عبدالحق

طالب مراقب الاقتصاد ببلدية طبرق، محمود عبدالحق، كافة المخابز العاملة في المدينة بضرورة التقيد بالتسعيرة المحددة لرغيف الخبز، محذرا المخابز المخالفة بحرمانها من حصة الدقيق المدعوم التي يقوم صندوق موازنة الأسعار بتوزيعها شهريا.

وقال عبدالحق في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن «هناك استغلالا كبيرا جدا من بعض أصحاب المخابز بالمدينة ولاحظنا عدم تقيدهم بسعر رغيف الخبز المحدد بعشرة قروش للرغيف بوزن 200 جرام».

وذكر عبدالحق أن هناك مخابز استلمت حصتها الشهرية من الدقيق المدعوم «لكنها قامت ببيع عشرة أرغفة لمدة ثلاثة أيام وتغيرت التسعيرة بعدها إلى أربعة أرغفة بدينار وهذا ما دعانا لتحذيرهم واتخاذ الإجراءات الرادعة بالخصوص».

وأضاف «صحيح أن حصة مدينة طبرق وما جاورها من الدقيق قليلة ولا تغطي الاحتياج الكامل لكنها قد تكفي من 20 إلى 30 يوما لكن المخابز بالمدينة تبيع رغيف الخبز المدعوم لمدة 10 أيام كحد أقصى وبعدها تبدأ معركة المواطن مع رغيف الخبز والتي أساسها صاحب المخبز الذي يتحجج بأنه قام بشراء الدقيق من السوق السوداء».

ودعا عبدالحق كافة المخابز بمنطقة البطنان إلى ضرورة التقيد بسعر رغيف الخبز وتسعيرته «حسب ما نصت عليها القرارات الصادرة عن وزارة الاقتصاد بالحكومة الموقتة» داعيا جهاز الحرس البلدي بطبرق إلى متابعة ومراقبة عمل المخابز ونظافتها.

وأشار مراقب الاقتصاد ببلدية طبرق، محمود عبدالحق، إلى أن «منطقة البطنان يوجد بها أكثر من 220 مخبزا لا يعمل منها على أرض الواقع إلا 130 مخبزا».