البعثة الأممية ترحب بدعوات إنهاء الاقتتال في طرابلس

رحبت البعثة الأممية، اليوم الأحد، بالتصريحات المتعددة من العديد من المدن الليبية، التي تهاجم العنف وتدعو إلى إنهاء الاقتتال وتثبيت وقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس.

وشجعت في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع «تويتر»، الدفع باتجاه الإصلاحات الأمنية والاقتصادية عبر الوسائل السلمية، من أجل طرابلس خالية من المجموعات المسلحة.

كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس «حث جميع أطراف النزاع على احترام وقف إطلاق النار والامتناع عن أي أعمال من شأنها أن تزيد من معاناة السكان المدنيين»، وأكد وفق تصريحات نقلها ناطقه الرسمي «وجوب تحميل المسؤولية لأي شخص مسؤول عن انتهاك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان».

وتجددت الاشتباكات الخميس، بين المجموعات المسلحة في ضواحي العاصمة طرابلس، في خرق لاتفاق تعزيز وقف إطلاق النار، الذي وقّعت عليه الأطراف ذات العلاقة بمدينة الزاوية الأسبوع الماضي.