«بلدي سوق الجمعة» يدعو إلى وقفة احتجاجية ضد القصف العشوائي للعائلات الآمنة

بلدية سوق الجمعة. (أرشيفية: الإنترنت)

دعا  المجلس البلدي سوق الجمعة أهالي المنطقة كافة إلى وقفة احتجاجية بعد صلاة العصر، اليوم الأحد، احتجاجًا على ما تتعرض له منطقة سوق الجمعة من قصف عشوائي وصل إلى سبعة صواريخ أصابت عائلات آمنة.

وقال عميد بلدية سوق الجمعة، هشام بن يوسف، في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن الوقفة ستكون في ميدان الشهداء بجانب مقر المجلس البلدي.

ويتكرر استهدف منطقة سوق الجمعة بصواريخ عشوائية، ففي بداية الاشتباكات في 26 أغسطس الماضي سقطت عشرة صواريخ على منازل مواطنين وخلفت أضرارًا مادية وإصابات، حسب بن يوسف.

وأصدر المجلس البلدي يوم أمس السبت بيانًا «يستنكر ما تتعرض له منطقة سوق الجمعة خاصة، والعاصمة طرابلس عامة من استهداف للأرواح وممتلكات المدنيين الأبرياء نتيجة القصف العشوائي الذي تقوم به جهات غايتها نشر الفوضى لزعزعة أمن العاصمة، وتلك التي تنظر للعاصمة على أنها غنيمة».

وطالب البيان، حسب عميد بلدية سوق الجمعة، «كل الأطراف المتحاربة بالالتزام بالهدنة، ووقف إطلاق النار والعمل المشترك لوضع حل نهائي لهذه الأزمة ومنع تكرارها»، داعيًا «الجهات القضائية والأمنية المختصة الكشف والإعلان عن المتورطين كافة في الأعمال الإجرامية من قتل غير مبرر وسرقات وقصف عشوائي طال مناطق ليست جزءًا من ميدان المعركة». 

ودعا المجلس البلدي «المجلس الرئاسي توفير الموارد الكافية لدعم النازحين والمتضررين»، وحث «البعثة الأممية على الالتزام بتحقيق الأمن والاستقرار داخل العاصمة وحماية المدنيين».