بلقاسم قزيط: مجموعات مدنية ومسلحة تحاول سرقة صوت الناس في مصراتة

اعتبر عضو مجلس الدولة عن مدينة مصراتة، بلقاسم قزيط، أن «مجموعاتٍ مدنية ومسلحة تحاول سرقة صوت الناس في مصراتة»، مشيرًا إلى أن موقفه الشخصي وموقف أغلب أهالي مصراتة «لا يؤيدون انحياز القوى المسلحة في مصراتة لأي طرف في اشتباكات طرابلس إلا كقوة فض نزاع بين المتحاربين».

ووجه عضو مجلس الدولة بلقاسم قزيط نداءً لكل الليبيين أكد فيه أن «الموقف الذي يجمع عليه أهل مصراتة هو أنهم ينبذون التغيير السياسي بالقوة».

قيادات عسكرية من مصراتة تعلن انضمامها إلى عملية «تطهير طرابلس»

وقال بلقاسم قزيط في اتصال مع «بوابة الوسط»، السبت: «الحرب في طرابلس عبثية، ولا معنى لها، والشعارات المرفوعة من القوة المتصارعة كاذبة ومضللة».

وأضاف: «البريء الوحيد هو سكان أم المدائن عاصمة البلد طرابلس الذين يروعهم الرعاع المتصارعون على السلطة، والمذنب الأول حتى قبل. قادة الميليشيات المتناحرة هو فائز السراج، الذي رفض الاستجابة لكل النصائح التي كانت تنزع الفتيل، وتعامل باستخفاف مع التحديات الجسام».

ولفت قزيط إلى أنه «رغم مشاركة بعض المسلحين في الصراع الدائر في العاصمة مع مختلف الأطراف، إلا أنهم لا يشكلون حتى 5% من القوة المسلحة في المدينة».

وأشار بلقاسم قزيط إلى أن هناك «نقمة عارمة على السراج والفساد الذي  ينخر المجلس الرئاسي حتى العظم، والميليشيات تفترس الدولة والسراج لم يحكم ليبيا أو طرابلس  يومًا».

ناشد قزيط جميع الأطراف المتصارعة قائلاً: «ببساطة نحن نريد أن تزغرد الأمهات على أبنائهن وهم يزفون عرسانًا لا يزفون شهداءً».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط