الغرفة الأمنية في سبها تداهم وكر عصابة وتطارد عناصرها جنوب المدينة

موقع المداهمة على الطرييق الصحراوي بين سبها وبلدة الأبيض بوادي الآجال جنوب سبها. (الإنترنت)

تمكنت الغرفة الأمنية المشتركة في سبها، بالتعاون مع شباب المنطقة ووادي الشاطئ، أمس الجمعة، من مداهمة وكر عصابة تمتهن الحرابة والخطف من أجل الحصول على فدية مالية، على الطريق الصحراوي بين سبها وبلدة الأبيض بوادي الآجال جنوب غرب البلاد.

وقال مصدر أمني من الغرفة الأمنية المشتركة بسبها لـ«بوابة الوسط» اليوم السبت، إن العملية الأمنية جاءت بعد ورود بلاغ من صيادين من المنطقة الغربية كانوا يصطادون في المنطقة الصحراوية الواقعة بين سبها وبلدة الأبيض جنوب المدينة.

وأضاف المصدر، أن عناصر الغرفة الأمنية تحركت بمساندة من الشباب إلى موقع العصابة واستطاعت مطاردة فلولها، مؤكدًا تدمير سيارتين للعصابة خلال العملية الأمنية، واستمرار القيام بدوريات أمنية مكثفة في المنطقة.

يشار إلى أن عددًا من مناطق الجنوب يشهد ارتفاعًا في معدلات الجريمة بمختلف أنواعها، ونشاطًا ملحوظًا لعصابات تمتهن الحرابة والخطف من أجل الحصول على فدية مالية.