كلوديا غازيني: هذا هو الدور الوحيد الفعال لروسيا في ليبيا

رأت كبيرة المحللين في الشأن الليبي لدى «مجموعة الأزمات الدولية» كلوديا غازيني أن «الدور الوحيد الفعال لروسيا في ليبيا كان على الصعيد الاقتصادي»، مشيرة إلى أن اتصالات روسيا بالمشير حفتر جزء منها «يتعلق بقضايا مكافحة الإرهاب إلى جانب أغراض سياسية أيضًا».

وقالت غازيني، في حوار مع قناة «روسيا اليوم» الروسية نشر الخميس «من الخطأ استنتاج أن روسيا تدعم حلًا يهدف إلى دفع حفتر أو الدفع بحلٍ بديل للمفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة.».

وأضافت: «موسكو على مدار العام ونصف الماضية تطبع العملات النقدية الليبية وترسلها إلى المصرف المركزي في الشرق، وهذه المليارات أدخلت في الدائرة الاقتصادية».

ولفتت غازيني إلى أن «مسببات العنف والصراع يتعلق بالأموال والسيطرة على الموارد»، مشيرة إلى أن ليبيا «بلد منتج للنفط وتعتمد كليًا على صادراتها النفطية،  كما تشكل عائدات النفط 95% من ميزانيتها».

واعتبرت كلوديا غازيني أن «القتال حول الهلال النفطي أصبح أمرًا استراتيجيًا لأنه يعطي الفاعلين قدرة نسبية على التفاوض مع الحكومة، وللأسف شهدنا ست معارك على مدار العام الماضي».

ونوهت كبيرة المحللين في الشأن الليبي لدى «مجموعة الأزمات الدولية» إلى «اتهامات بأن الجماعات المسلحة في طرابلس لديها أفضلية في الوصول إلى النقد والتمويل الحكومي».

وأشارت كلوديا غازيني إلى أن «القتال في ليبيا اليوم يتعلق إلى حد كبير للغاية بإمكانية الوصول إلى الأموال، لكنه لا ينحصر على ذلك فقط».

كلوديا غازيني: مقتل السفير الأميركي في بنغازي حدد سياسة الولايات المتحدة في ليبيا

ورأت كلوديا غازيني أن ليبيا «تحتاج إلى استراتيجية متكاملة يمكنها التعامل مع الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية».