إيطاليا تطالب بالاستثمار في أفريقيا لمواجهة جذور أزمة الهجرة.. وتُشكك في مشروع «فرونتكس»

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي (أرشيفية:الإنترنت)

تحفّظ رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي على مشروع رفع قدرات وكالة حرس الحدود الخارجية الأوروبية «فرونتكس» بزيادة عدد منتسبيها إلى عشرة آلاف شخص، في حين اعتبر أنّ توجيه استثمارات إلى أفريقيا، لتجفيف منبع إشكالية الهجرة غير الشرعية.

وقال كونتي في مؤتمر صحفي بعد ختام قمة الاتحاد الأوروبي غير الرسمية في مدينة سالزبورغ (النمسا)، «موقف إيطاليا تجاه مشروع تعزيز قدرات فرونتكس، إنه من الممكن بالتأكيد أن يكون لذلك دور» بشأن التصدي للهجرة غير الشرعية ومهربي البشر.

سفن الإغاثة توقف عملها في «المتوسط».. وتحذيرات من زيادة وفيات المهاجرين

ولكنه أضاف «إلا أن تعزيز الوكالة إلى عشرة آلاف شخص يثير تساؤلات حول مدى فائدة مثل هذا الاستثمار الضخم»، الذي قدره في حدود 11 مليار يورو، وقال «أفضّل أن تكون كل هذه الاستثمارات موجهة إلى أفريقيا» لمواجهة جذور الأزمة.

وأردف رئيس الحكومة الأيطالية أنّ «هناك أيضًا مشكلة سياسية، من الواضح أن نشر هذا العدد الهائل يطرح مسألة السيادة الوطنية. فجميع البلدان الأعضاء غيورة، وإيطاليا ليست أقل».

وأشار كونتي إلى حادثة سفينة خفر السواحل (ديتشوتي) الأخيرة، والتي رفضت إيطاليا لعدة أيام إنزال مهاجرين كانوا عالقين على متنها بسبب عدم التزام دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي باستقبال عدد منهم.

مفوضية اللاجئين تحذر من إعادة المهاجرين إلى ليبيا

وقال إن أزمة السفينة «أثبتت أننا جميعًا خاسرون: إذا أرادت أوروبا الإعراب عن سياسة للهجرة، فهذا يعني أنه عليها تطوير استراتيجية وتنقيح نظام دبلن، والبدء، بأقرب وقت في انتهاج آليات جديدة للإدارة الجماعية للهجرة امتثالاً لمبدأ التضامن» بين الدول الأعضاء في التكتل الموحد.

المزيد من بوابة الوسط