في العدد 148: تجدد اشتباكات طرابلس ومسارات تهريب الوقود وتحديد رسوم بيع النقد الأجنبي

العدد 148 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 13 سبتمبر 2018. (بوابة الوسط)

صدر اليوم الخميس العدد 148 من جريدة «الوسط»، حيث ركزت الجريدة على خروقات اتفاق وقف إطلاق النار وتجدد الاشتباكات العنيفة بمداخل طرابلس الجنوبية حيث التصعيد الأخير اعتبر أنه محاولة لتحسين التمركزات العسكرية، وسط تبادل الاتهامات بين أطراف الصراع حول الطرف المسؤول عن خرق اتفاق تعزيز وقف إطلاق النار، الذي وقّعت عليه الأطراف ذات العلاقة بمدينة الزاوية الأسبوع الماضي، كما أفردت جريدة «الوسط» صفحة كاملة لأهم ماجاء في تقرير فريق الخبراء المعني بليبيا والذي حمل الكثير من الاتهامات الخطيرة لجميع أطراف الصراع في ليبيا.

للاطلاع على العدد 148 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الشأن العربي تناولت الجريدة المواقف الدولية من اتفاق روسيا وتركيا وإيران على خفض التصعيد في سورية عبر إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب تحت سيطرة ومراقبة قوات روسية تركية بالإضافة إلى الوضع في اليمن حيث حذرت منظمات إنسانية دولية من أن 5 ملايين طفل يمني يواجهون خطر المجاعة، كما تناولت «الوسط» الانفراج الجزئي في الأزمة السياسية العراقية الذي بدأ باختراق مهم عبر انتخاب رئيس جديد للبرلمان هو الأصغر في تاريخ العراق وسط ترقب في بغداد مع استمرار المشاورات لاختيار رئيس الوزراء.

أما في الشأن الدولي فقد أفردت «الوسط» مساحة حول قمة الكوريتين الثالثة التي يسعى من خلالها الرئيس الجنوبي تحريك المفاوضات مع الولايات المتحدة في ملف كوريا الشمالية كما تناولت استمرار الخلاف في الاتحاد الأوروبي حول حدود أيرلندا بعد خروج بريطانيا منه، كما عرج المحرر على شبكات التهريب المهاجرين من أفريقيا إلى أوروبا.

للاطلاع على العدد 148 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وركزت الصفحات الاقتصادية على قرار المجلس الرئاسي بتحديد رسوم بيع النقد الأجنبي بالإضافة إلى تهريب الوقود الليبي وإجراءات جديدة قامت بها المؤسسة الوطنية للنفط منها إلغاء تراخيص محطات الوقود الوهمية والمطالبة بإضافة 48 اسمًا لقائمة العقوبات الدولية.

أما الصفحة الثقافية فقد تناولت قصة أشهر بائع للكتب القديمة في بنغازي رابح البرعصي مع تحقيق حول سوق الكتب القديمة وسؤال من يبيع كتبه بين الحاجة للمال والمشتري للحاجة للقراءة، بالإضافة إلى تغطية مشاركة الفنانين الليبيين يوسف فطيس ونجلاء الفيتوري في معرض «الإحساس بروح الصين» الذي أقيم في مدينة هانغتشو الصينية ، ويستمر الكاتب محمد الدقاق في عرض رسائل الأديب خليفة الفاخري. 

فيما نشرت الصفحة الفنية حوارًا مع الفنانة الليبية الشابة هبة عبد السلام، صاحبة الصوت القوي وهي إحدى الفنانات اللاتي شاركن في مهرجان الأغنية الليبية الشعبية، والذي احتضنته مدينة بنغازي في الفترة الماضية.

للاطلاع على العدد 148 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتنشر الصفحات الرياضية، تقريرًا حول الأزمات التي تواجه انطلاق الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم حيث الأندية تراهن على بدء الموسم الجديد بمقابلة رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني، بعد أن وقع رئيس اتحاد الكرة جمال الجعفري على خطاب طلب الاجتماع ليلقي بالكرة في ملعب الدولة وسط خلافات شديدة التعقيد وسط غياب الدعم المالي ينذر بأزمة كبيرة، كما ركز المحرر على المباراة الهامة التي تنتظر المنتخب الليبي في أكتوبر المقبل أمام منتخب نيجريا والتي ستقام في العاصمة النيجرية أبوجا.