إحالة نتائج التحقيق بشأن هجوم براك الشاطئ إلى المدعي العسكري العام

هجوم براك الشاطئ. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن المستشار القانوني للمجلس الرئاسي عادل شتيوي اليوم الخميس، إحالة ما انتهت إليه لجنة التحقيق في واقعة قاعدة براك الشاطئ إلى المدعي العسكري العام.

وأكد شتيوي في كتاب موجه إلى المدعي العام العسكري، أنه بالإشارة إلى قرار القائد الأعلى للجيش، بشأن تشكيل لجنة تحقيق خاصة بأحداث براك الشاطئ، ووقوفًا عن ما خلصت إليه اللجنة من نتائج، حيث انتهت باستكمال التحقيقات مع وزير الدفاع السابق المهدي البرغثي، بينما لم تستكمل التحقيقات مع آخرين، الأمر الذي يقتضي إحالة ملف الواقعة إليكم للاختصاص.

واجتمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج اليوم الخميس، بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، مع المدعي العسكري العام المستشار فتحي عبدالسلام سعد، لمناقشة آخر ما توصلت إليه التحقيقات حول الاعتداء على قاعدة براك الشاطئ في شهر مايو 2017، حيث سبق وأن أحيل الملف إلى المدعي العام لاستكمال التحقيقات، إضافة للتحقيق في واقعة سقوط الطائرة العمودية في منطقة الماية خلال شهر أكتوبر 2015، إلى جانب ما ورد بتقرير ديوان المحاسبة حول إجراءات ومصروفات وزارة الدفاع خلال الأعوام الماضية.

وهاجمت «القوة الثالثة» وكتائب مساندة لها، في مايو 2017، قاعدة براك الجوية في عملية مفاجئة من ثلاثة محاور، ما أسفر عن تدمير بعض الآليات، وسقوط 148 قتيلا من قوات الجيش الليبي.

ودعت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، في وقت سابق، القضاء الليبي إلى تحقيق العدالة، لقتلى الهجوم، مؤكدة: «مضى عام كامل الآن دون نتائج للتحقيق، رغم وجود كل الدلائل على تورط أشخاص بعينهم في المجزرة».

المزيد من بوابة الوسط