سقوط قذائف على مبانٍ تابعة لـ«البريقة لتسويق النفط» في طريق المطار

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط، اليوم الخميس، سقوط قذيفة على مبني الإدارة العامة للمبيعات مما خلف أضرارًا مادية بالمبنى، مشيرة إلى أن جهود رجال البريقة ورجال الإطفاء والأمن والسلامة ما زالت مستمرة تحت وطأة النيران لمنع امتداد أية حرائق ولمنع وصولها إلى أجزاء أخرى.

وأكدت الشركة، في بيان صادر عنها اليوم، سقوط صاروخ في ساحة مبنى الشؤون المالية بالشركة، مسفرًا عن أضرار مادية ونشوب حرائق في مناطق عدة خلف أسوار المستودع.

وأعربت عن قلقها إزاء تأزم الوضع في جنوب مدينة طرابلس من جديد صباح اليوم، والذي يمثل مؤشرًا كارثيًا جديدًا يضاف لرصيد النزاعات والأضرار حول مستودع طرابلس النفطي، محذرة من «هذه الممارسات غير المسؤولة والانتهاكات الجسيمة التي تحدث لمرفق حيوي واستراتيجي يعد من أهم المرافق التي يعتمد عليها في سد حاجات المواطن الأساسية من محروقات، وكذلك تزويد المستشفيات والمصالح الحكومية والخدمية بحاجاتها من وقود الديزل المشغل الرئيس البديل في ظل تردي شبكة الكهرباء العامة ولساعات طويلة، علاوة على ذلك أن عمليات الصيانة وإعادة تشغيل هذه المرافق ستستغرق جهدًا كببرًا ووقتًا طويلاً وأموالاً طائلة لإعادتها لوضعها الطبيعي».