«الليبية للاستثمار»: «جي بي مورجان» دفعت 6 ملايين دولار رشًى لتأمين صفقة سندات

أفادت وكالة «بلومبرغ» الأميركية أن الهيئة الليبية للاستثمار اتهمت مؤسسة «جي بي مورجان» في لندن بدفع رشًى بقيمة 6 ملايين دولار، لتأمين صفقة سندات بقيمة 200 مليون دولار، وذلك في الدعوى القضائية المرفوعة أبريل الماضي.

ونُشرت ملفات القضية، مساء أمس، وفيها اتهمت الهيئة الليبية مصرف «بير ستيرنز»، أحد بنوك وشركات المضاربة الأميركية والمملوك لـ«جي بي مورجان»، بدفع رشوى إلى رجل الأعمال وليد الجهمي، وهو صديق مقرب من نظام القذافي، لترتيب عقود صفقات لشراء سندات اعتبرتها المؤسسة الليبية «مزيفة وفاسدة».

اقرأ أيضًا: «ليغ ماسون» تدفع 64 مليون دولار لتسوية تحقيق في تقديمها رشاوى بليبيا

وجاء في أوراق القضية أن مصرف «بير ستيرنز» جمع حوالي 200 مليون دولار لصالح الهيئة الليبية للاستثمار، بعد توقيع اتفاق مع شركة «لاندز كومباني» التي يرأسها الجهمي في يوليو 2007، لكن الهيئة الليبية تقول إن الشركة لم توفر أي خدمات للمصرف.

وتقول الهيئة في شكواها إن «الجهمي قدم رشى وهدد المدير التنفيذي للهيئة علي الزعتري للموافقة على الصفقات»، وأضافت أن «مصرف (بير ستيرنز) لم يكن بحاجة للخدمات التي تزعم شركة الجهمي توفيرها».

يشار إلى أن مؤسسة «جي بي مورجان» استحوذت على مصرف «بير ستيرنز» في خضم الأزمة المالية العام 2008، وتولت بعدها المؤسسة كافة معاملات المصرف المالية وصفقاته.

وقالت «بلومبرغ» إن مصرف «بير ستيرنز» أمامه حتى أكتوبر المقبل لتقديم أوراق الدفاع في القضية، ورفض ناطق باسم المصرف التعليق على الأمر.

اقرأ أيضًا: «سوسيتيه جنرال» يدفع أكثر من مليار دولار لتسوية تحقيقات تتعلق بليبيا وبريطانيا

وتسعى هيئة الاستثمار لمقاضاة عدة مصارف دولية، لإبطال صفقات عُقدت سابقة، تتهم فيها تلك المصارف بتقديم رشاوى. وانتهت الدعوى ضد مصرف «سوسيتيه جنرال» الفرنسي بتسوية مالية، دفع بموجبها 1.7 مليار دولار.