السفارة الكندية تدعو لوقف الاقتتال في طرابلس والعمل مع البعثة الأممية

اشتباكات طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

دعت السفارة الكندية في ليبيا، الأطراف الليبية كافة لوقف الاقتتال، والاستمرار في العمل مع البعثة الأممية، لإنقاذ حياة المدنيين في طرابلس.

وقالت السفارة في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الأربعاء، إن التعاون مع البعثة لإنقاذ المدنيين يحمي الجميع، حيث إن سكان العاصمة ينحدرون من كل المدن الليبية.

وتجددت الاشتباكات بين المجموعات المسلحة في محيط طريق المطار بالعاصمة طرابلس الثلاثاء، وسط تبادل الاتهامات بين ما يعرف بـ«قوات الأمن المركزي أبو سليم» وما يسمّى بـ«لواء الصمود» حول الطرف المسؤول عن خرق اتفاق تعزيز وقف إطلاق النار، الذي وقعت عليه الأطراف ذات العلاقة بمدينة الزاوية الأسبوع الماضي.

وقال ما يسمّى بـ«لواء الصمود» الذي يقوده الضابط السابق صلاح بادي إن قواته تقدمت على محور طريق المطار جنوب العاصمة طرابلس، متهمًا قوات ما يعرف بـ«الأمن المركزي - أبو سليم» بخرق هدنة اتفاق وقف إطلاق النار الذي اتفق عليه اجتماع الزاوية الأسبوع الماضي، عندما هاجمت تمركزات قواته صباح اليوم الثلاثاء، حسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

في المقابل، ذكر الناطق باسم الأمن المركزي أبو سليم أن ما يسمى بـ«لواء الصمود» شن هجومًا بالأسلحة الثقيلة على طريق المطار وخلف حديقة الأحياء البرية، مما أدى إلى سقوط القذائف العشوائية على المدنيين. وأوضح أن قوات الأمن المركزي أبوسليم وكتيبة الدبابات والمدفعية تقدمت نحو طريق المطار، وحاليًا تتم محاصرة مقر معسكر «النقلية» مكان تمركز لواء الصمود من جهتين.

المزيد من بوابة الوسط