البعثة الأممية تستنكر «تجدد العنف» بطرابلس وتطالب جميع الفرقاء الالتزام بوقف إطلاق النار

نددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بـ«تجدد العنف» في طرابلس، وطالبت جميع الفرقاء بالالتزام باتفاقية وقف إطلاق النار.

وأكدت البعثة الأممية في تغريدة على حسابها بموقع «تويتر» ليل الثلاثاء أنه «لا يمكن السير في عملية الإصلاحات في ظل علو صوت القتال الذي يدفع ثمنه المدنيون العزل القاطنون في العاصمة والقادمون من شتى أنحاء ليبيا».

وتجددت الاشتباكات بين المجموعات المسلحة في محيط طريق المطار بالعاصمة طرابلس اليوم الثلاثاء، وسط تبادل الاتهامات بين ما يعرف بـ«قوات الأمن المركزي أبو سليم» وما يسمّى بـ«لواء الصمود» حول الطرف المسؤول عن خرق اتفاق تعزيز وقف إطلاق النار، الذي وقعت عليه الأطراف ذات العلاقة بمدينة الزاوية الأسبوع الماضي.

وقال الناطق الرسمي باسم جهاز الإسعاف والطوارئ، أسامة علي، إن الجهاز انتشل جثة مجهولة الهوية باشتباكات طرابلس، بالإضافة إلى تلقيه بلاغات بوجود جثمان اثنين آخرين لم نستطع الوصول إليهما.

وأشار علي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إلى أنّ فريق الجهاز توجّه إلى أماكن الاشتباك، حيث تمكن من إسعاف خمس حالات، وانتشال جثة لمدني لم يتعرف عليهم حتى الآن، بالإضافة إلى تلقيه بلاغًا بشأن «اثنين آخرين تم التبليغ عن مكانهما ولم يستطيعوا الدخول لأماكن الاشتباكات».

 

المزيد من بوابة الوسط