شركة البريقة تحذر من تبعات تجدد الاشتباكات في منطقة جنوب طرابلس

خزانات الوقود التابعة للشركة بطريق المطار. (صفة الشركة على فيسبوك)

حذرت شركة البريقة لتسويق النفط، من تبعات تجدد الاشتباكات في منطقة جنوب طرابلس بين الأطراف المتقاتلة بعد خرق اتفاق وقف إطلاق النار صباح اليوم الثلاثاء، مؤكدة أنها مستمرة في إيصال المحروقات بطرق بديلة.

ودعا رئيس لجنة الإدارة بالشركة عماد بن كورة في تصريح نشره المكتب الإعلامي للشركة، كافة الأطراف إلى «تغليب مصلحة الوطن والمواطن، وطالب الجهات المتناحرة بالابتعاد الفوري عن خزانات الشركة القريبة من منطقة الاشتباكات التي تجددت صباح اليوم».

وذكر بن كورة أن الاشتباكات أدت إلى «سقوط قذيفتين على أرض خالية داخل المستودع ولم تتسبب بأضرار». مجددًا مطالبته لكافة الجهات والأطراف «بحماية المستخدمين الذين يعملون بكل جهد لتأمين المحروقات من بنزين وديزل للمواطن».

كما حذر بن كورة من «التداعيات الوخيمة لأي إصابات جديدة في الخزانات ومدى تأثيرها على حياة المواطن الليبي وعلى اقتصاد ليبيا ككل». مؤكدًا أن الشركة «مستمرة في إيصال المحروقات بطرق بديلة».

ونبه رئيس لجنة الإدارة بشركة البريقة إلى أن «تواصل الاشتباكات بهذه الطريقة قد تخلق مختنقات كبيرة وإلى زيادة معاناة المواطن بعد احتواء المشكلة والتي تسببت فيها نفس الأحداث خلال الأيام الماضية وكذلك فإنها تعرض حياة العاملين للخطر».

المزيد من بوابة الوسط